مانشستر سيتي يقيل مدربه الايطالي روبرتو مانشيني

روبرتو مانشيني
Image caption خرج مانشيني هذا الموسم خالي الوفاض

أعلن نادي مانشستر سيتي الانجليزي إقالة مدربه الإيطالي روبرتو مانشيني الذي قاد الفريق على مدار 3 سنوات ونصف.

وظل الشك يحيط بمستقبل مانشيني لعدة أشهر بعدما فشل الفريق في الدفاع عن لقبه في الدوري الممتاز الذي توج به الغريم مانشستر يونايتد.

وأوضح النادي في بيان رسمي أن " قرار الإقالة جاء بعد فشل مانشيني في تحقيق أهداف النادي هذا الموسم على الرغم من تأهله إلى بطولة دوري أبطال أوروبا".

ومن المقرر أن يتولى المدرب المساعد بريان كيد مسؤولية قيادة الفريق خلال المباراتين المتبقتين له في بطولة الدوري ثم رحلة الفريق إلى الولايات المتحدة.

وشكر رئيس النادي الشيخ خلدون المبارك مانشيني على جهده خلال فترة توليه تدريب الفريق قائلا إن " تاريخ مانشيني يتحدث عن نفسه ويكفي أنه نجح في كسب حب واحترام الجماهير".

ورجحت تقارير إعلامية في الفترة السابقة أن يتولى التشيلي مانويل بلغريني، مدرب ملقة الأسباني الحالي، تدريب سيتي خلفا لمانشيني.

ونفى مانويل بلغريني الاثنين هذه التقارير التي قالت إنه وافق على توقيع عقد مع سيتي بقيمة 3.4 ملايين جنيه استرليني سنويا.

وقال بلغريني لموقع ملقة "أنفي بشكل قاطع التفاوض على تولي المسؤولية في مانشستر سيتي. لم أوقع على أي شيء ولم أتوصل الى أي اتفاق".

وأضاف "أنا شخص محظوظ للغاية وأشعر بفخر شديد لاني أصبح مثارا لأحاديث وسائل الإعلام كل عام عن رغبة أندية كبرى في التعاقد معي".

وتسبب مشوار سيتي المخيب في دوري أبطال أوروبا للموسم الثاني على التوالي وخروجه من دور المجموعات في توجيه انتقادات شديدة للمدرب مانشيني.

وكانت بطولة كأس الاتحاد الانجليزي هي الفرصة الأخيرة لمانشيني لكي لا يخرج خالي الوفاض هذا الموسم ولكنه خسر أمام ويغان اثليتيك المهدد بالهبوط إلى دوري الدرجة الأولى بهدف للا شئ في الدقائق القاتلة من المباراة.

المزيد حول هذه القصة