احتفالات سان جيرمان بالدوري تشهد أعمال شغب

الشرطة الفرنسية
Image caption استخدمت الشرطة قنابل الغاز لتفريق نحو 15 ألف شخص

اندلعت اشتباكات بين مشجعي باريس سان جيرمان وقوات الأمن غربي العاصمة الفرنسية باريس وذلك خلال احتفال الفريق بالفوز ببطولة الدوري لأول مرة منذ 19 عاما.

واضطر منظمو الاحتفالية إلى فض المهرجان مبكرا بسبب الاشتباكات التي وقعت واستخدمت فيها قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الجماهير التي وصل عددها إلى نحو 15 ألف شخص.

وشوهد أشخاص يرتدون زي فريق سان جيرمان أثناء محاولتهم تخطي الحواجز التي كان تفصل بين الجماهير ولاعبي الفريق الذي ظهروا فوق منصة يحملون كأس الدوري.

وقال منظم الحفل عبر مكبر للصوت إن " المنصة ستنهار بسبب تدافع الجماهير. لا يمكن أن نستقبل لاعبي الفريق في هذه الظروف" وفي هذه الأثناء غادر لاعبو باريس سان جيرمان موقع الاحتفال الذي انتهى مبكرا عن موعده.

وقام مثيرو الشغب الذين كان بعضهم ملثما بتحطيم محطات انتظار الحافلات.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن عمدة باريس بيرتارن ديلانو قوله " إنه لأمر مؤسف أننا اضطررنا لمواجهة بعضا من مثيري الشغب".

وكان من المفترض أن يتجمع لاعبو باريس سان جيرمان على متن زورق تسير في نهر السين في موكب بحري في إطار الاحتفالات إلا أن الخطط ألغيت.

وكان سان جيرمان ضمن الفوز ببطولة الدوري التي غابت عنه منذ عام 1994 بعد الفوز على مضيفه اولمبيك ليون بهدف للا شئ ليتقدم بسبع نقاط على اولمبيك مرسيليا صاحب المركز الثاني قبل مباراتين على نهاية المسابقة.

وسجل جيريمي مينيز الهدف الحاسم في الدقيقة 53 ليضمن النادي الثري المملوك لقطريين لقب الدوري للمرة الثالثة في تاريخه.

المزيد حول هذه القصة