اتليتيكو يهزم ريال مدريد ويحرز كأس اسبانيا للمرة العاشرة

فرحة لاعبي اتليتكو مدريد بالكأس
Image caption نجح لاعبو اتلتيكو مدريد في رقابة مكامن خطورة ريال مدريد

توج نادي اتليتيكو مدريد الاسباني بكأس ملك اسبانيا لكرة القدم للمرة العاشرة في تاريخه بعد أن حول تأخره بهدف إى فوز مفاجيء 2-1 على جاره ريال مدريد في الوقت الإضافي من المباراة النهائية مساء الجمعة على ملعب سنتياغو برنابيو في العاصمة الاسبانية.

بدا ريال مدريد مرشحا قويا للفوز باللقب خاصة وأنه كان يسعى لتعويض خروجه من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا وخسارة لقب الدوري الاسباني لمصلحه غريمة برشلونة.

وبالفعل تقدم البرتغالي كريستيانو رونالدو لريال مدريد بضربة رأس متقنة في الدقيقة 14

لكن دييغو كوستا أن التعادل لأتليتيكو قبل عشر دقائق من نهاية الشوط الأول حين تلقى تمريرة متقنة وتقدم بسرعة وسدد الكرة على يسار حارس الريال فارتطمت بالقائم وسكنت الشباك؟

واستعاد ريال مدريد زمام المبادرة الهجومية، واضاع سيرخيو راموس فرصة طيبة بعد لعبة ثلاثية مع رونالدو واوزيل عندما فضل التمرير بالكعب الى الاخير بدل التسديد فتدخل الدفاع وأبعد الكرة في الدقيقة 42.

ثم سدد أوزيل كرة قوية ارتطمت بالقائم الأيسر للحارس كوراتو الذي لعب دورا كبيرا في تتويج فريقه باللقب.

وبدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من ريال مدريد وكانت أخطر فرصة حين تلقى رونالدو كرة في الجهة اليسرى فمررها إلى الفرنسي كريم بنزيمة الذي سدد الكرة في القائم الايمن لترتد الى اوزيل الذي اعادها صوب المرمى فارتدت من جسم اللاعب فرانشيسكو خوانفران في الدقيقة 61.

وانتهة الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي ليلجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي وفيه سجل جواو ميراندا هدف الفوز لاتليتيكو بضربة رأس لكرة عرضية من الناحية اليمنى بعد مرور ثماني دقائق من زمن الشوط الاضافي الأول ليحرم ريال مدريد من اللقب التاسع عشر.

وقد شهدت المباراة توترا شديدا بين لاعبي الفريقين وأشهر الحكم بطاقة حمراء مباشرة في وجه كريستيانو رونالدو بعدما بدا انه سدد ضربة بقدمه لوجه جابي قائد اتليتيكو الذي طرد هو الاخر في نهاية الوقت الاضافي لحصوله على الانذار الثاني.

كما طرد حكم اللقاء جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد بسبب الاعتراض على قراراته في الشوط الثاني.

واعترض المدرب البرتغالي بشدة على احتساب الحكم ركلة حرة لأتليتيكو مدريد قبل 15 دقيقة من نهاية الوقت الاصلي للقاء وخرج من المنطقة الفنية وأخذ يلوح بذراعه احتجاجا.

ونشبت مشاجرة جماعية بين بدلاء والجهازين الفنيين للفريقين وبدا أن حارس مرمى اتليتيكو أصيب بجسم ألقي من المدرجات.

وقال لاعب اتليتكو جابي للتلفزيون الاسباني "بذل هذا الفريق جهودا كبيرة من أجل هذا اللقاء."

وأضاف "هذا النصر له مذاق رائع ونهديه الى جميع الذين عانوا على مدار 14 عاما."

وهذه الهزيمة الاولى لريال في 44 مباراة باستاد برنابيو وحرمته من فرصة احراز أي لقب كبير هذا الموسم.

المزيد حول هذه القصة