البرازيل تتعادل مع انجلترا في استاد ماراكانا

Image caption المباراة هي الأولى على ملعب ماراكانا بعد تجديدة بتكلفة 500 مليون دولار

كان المنتخب الإنجليزي قاب قوسين أو أدنى من تحقيق فوز تاريخي على منتخب البرازيل في ملعب ماراكانا لولا هدف متأخر لباولينيو.

وكانت إنجلترا متقدمة 2-1 على البرازيل في المباراة الودية حتى الدقيقة 82 والتى شهدت إحراز لاعب وسط البرازيل باولينيو هدف التعادل بعد ثلاث دقائق فقط من هدف إنجلترا الثاني والذي أحرزه وين روني.

ورغم إستمرار النتائج الضعيفة لمنتخب البرازيل بطل العالم خمس مرات إلا أن راقصي السامبا قدموا خلال الشوط الأول من المباراة أفضل 45 دقيقة لهم منذ تولى لويس فيليبي سكولاري مسؤولية الإدارة الفنية للفريق قبل 9 أشهر.

وإستضافت البرازيل المنتخب الإنجليزي بمناسبة إفتتاح ملعب ماراكانا بعد تجديده إستعدادا لإستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم العام المقبل.

ومنح فريد التقدم للبرازيل في الدقيقة 57 قبل أن يتعادل البديل الشاب اليكس شامبرلين لانجلترا بتسديدة رائعة بعد خمس دقائق فقط من اشتراكه.

وقال سكولاري للصحفيين "في الشوط الأول كنا ممتازين لكن الشوط الثاني كان هو ما لا احبه ولا أريده ففريقنا كان مفتوحا للغاية ومنح المنافس فرصة السيطرة على المباراة واللعب وتسجيل الاهداف".

نزاع قضائي

ومع تعثر استعدادات البرازيل لنهائيات العام القادم بسبب التأخير في تسليم الملاعب والنزاعات السياسية كان التركيز منصبا على الملعب بنفس قدر المباراة.

ووضعت زيارة انجلترا حدا لإغلاق الاستاد الذي احتاج الى 500 مليون دولار لتحديثه من أجل استضافة سبع مباريات في كأس العالم 2014 بينها المباراة النهائية.

وقدم مسؤولو كرة القدم في البرازيل إستأنافا ضد حكم قضائي بإيقاف إقامة المباراة.

وكانت محكمة برازيلية قد أمرت الخميس الماضي بإيقاف إقامة مباراة إفتتاح ماراكانا بين منتخبي البرازيل وانجلترا وديا لاعتبارات تتعلق بالأمان.

وجرى تجديد الملعب الذي يوصف بالأسطوري، في إطار مشروع عام للاستعداد لنهائيات كأس العالم المقرر إقامتها العام المقبل في البرازيل.

المزيد حول هذه القصة