تصفيات آسيا للمونديال: قطر تستضيف إيران وعمان تلاقي العراق

منتخب قطر
Image caption قطر تأمل في انعاش آمالها بالمجموعة الأولى

تنتظر المنتخب القطري لكرة القدم مهمة صعبة في مشواره بتصفيات القارة الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في البرازيل عام 2014 عندما يستضيف نظيره الايراني الثلاثاء في الجولة السابعة من منافسات المجموعة الأولى. وفي مباراة ثانية بالمجموعة نفسها يلعب لبنان مع كوريا الجنوبية في بيروت.

وتتصدر المجموعة برصيد 11 نقطة مقابل 10 نقاط لكوريا و7 نقاط لايران التي تتقدم بفارق الاهداف على قطر لكن الاخيرة خاضت مباراة أكثر.ويأتي منتخب لبنان في المركز الأخير برصد 4 نقاط.

ويتأهل الأول والثاني في كل مجموعة مباشرة الى النهائيات في البرازيل، في حين يلعب صاحب المركز الثالث ملحقا مع ثالث المجموعة الثانية، على أن يخوض المتأهل منه ملحقا آخر مع خامس مجموعة امريكا الجنوبية لتحديد المنتخب الذي سيشارك في المونديال.

ويأمل الفريق القطري بتحقيق الفوز ورفع رصيده الي 10 نقاط من اجل الاستمرار في المنافسة علي احدى بطاقتي التأهل حتى المواجهة الأخيرة مع أوزبكستان بطشقند في 18 يونيو/حزيران الجاري .

وقدم القطريون أداء جيدا أمام كوريا الجنوية في الجولة السابقة والتي انتهت بفوز صعب للكوريين في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع.

كما ان الفريق تحسن مستواه في الاونة الاخيرة منذ تولي تدريبه فهد ثاني خلفا للبرازيلي باولو اوتوري

الى جانب كل ذلك فان اكتمال الصفوف يزيد من حالة التفاؤل في الفريق القطري الذي سيفتقد فقط مهاجمه سيباستيان سوريا بسبب البطاقة الصفراء الثانية.

في المقابل يشعر المنتخب الايراني بالخطر خاصة مع استمرار غياب مدربه البرتغالي كارلوس كيروش عن قيادته بايقافه مباراتين من قبل الفيفا عقب طرده امام كوريا الجنوبية.

وبخلاف هذا المشكلة، يغيب عن المنتخب الايراني بعض اللاعبين لخلافات مع كيروش ابرزهم هادي عقيلي قلب الدفاع الذي تم استبعاده من قائمة المباراة.

عمان والعراق

من جهة اخرى تبدو الفرصة مؤاتية امام منتخبي سلطنة عمان والعراق من اجل المنافسة على بطاقة التأهل الثانية او خوض المحلق عندما يلتقيان الثلاثاء في مسقط في الجولة السابعة ضمن المجموعة الثانية

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، تلعب اليابان مع استراليا. وتتصدر اليابان ترتيب المجموعة برصيد 13 نقطة مقابل 7 نقاط للأردن و6 نقاط لكل من استراليا وعمان و5 نقاط للعراق.

و يعاني المنتخب العماني من غيابات بالجملة في مقدمتها علي الحبسي حارس ويغان الانجليزي للاصابة وعماد الحوسني مهاجم الاهلي السعودي للايقاف، إضافة الى محمد الشيبة واحمد حديد للاصابة وفوزي بشير بسبب اعتزاله اللعب دوليا.

من جهته يسعى المنتخب العراقي الى انعاش آماله والبقاء في دائرة الصراع المؤدي الى خطف احدى بطاقتي التأهل, ولكن يتعين عليه الخروح غدا بفوز يعيده الى دائرة المنافسة.

المزيد حول هذه القصة