نادال يتراجع في التصنيف العالمي ويستعد لويمبلدون

نادال
Image caption توج نادال لقبه الثاني عشر في البطولات الكبرى

تراجع نجم التنس الاسباني رافائيل نادال مرتبة واحدة على لائحة التصنيف العالمي الجديدة للمحترفين رغم إنجاه التاريخي بإحراز بطولة فرنسا المفتوحة للتنس للمرة الثامنة في تاريخه.

وجاء تراجع نادال من المركز الرابع إلى الخامس لحساب مواطنه دافيد فيرر الذي خسر أمامه في المباراة النهائية لرولان غاروس يوم الأحد، وتجمد رصيده عند 6895 نقطة مقابل 7220 لفيرير الذي خاض النهائي الأول له في البطولات الأربع الكبرى.

ورغم هزيمته أمام نادال في نصف النهائي احتفظ الصربي نوفاك ديوكوفيتش بالمركز الأول تلاه البريطاني اندي ماري الثاني الذي ارتقى مرتبة واحدة رغم عدم مشاركته بداعي الاصابة وذلك على حساب السويسري روجيه فيدرر.

وفي رولان غاروس توج نادال باللقب الثاني عشر في البطولات الأربع الكبرى وهو رغم جعله يتخطى أسطورة التنس السويدي بيورن بورغ.

كما أن نادال أصبح بذلك في المركز الثالث على مستوى اللاعبين أصحاب أكبر الإنجازات في تاريخ اللعبة. وحقق أيضا فوزه بالبطولة السابعة هذا الموسم من إجمالي تسع بطولات هذا الموسم.

وقال النجم الاسباني "لم أحلم قط بتحقيق هذا الأمر" وهو التتويج باللقب الثامن بعد إصابة في الركبة أبعدته عن الملاعب لنحو ثمانية أشهر.

وأضاف في المؤتمر الصحفي عقب المباراة "لم أحب أبدا عقد المقارنات بين السنوات لكن هذه السنة لها معنى خاص جدا بالنسبة لي".

وأوضح أنه منذ خمسة شهور فقط لم يكن أحد في فريقه التدريبي يتوقع أن يعود إلى الملاعب بهذه الصورة.

وأشار أيضا إلى أنه يتعامل مع إصابته يوما بيوم لمتابعة تطورت الحالة، مضيفا أنه فضل عدم المشاركة في بطولة تنس انجليزية الأسبوع القادم لإراحة جسمه والاستعداد بشكل أفضل لبطولة ويمبلدون ثالث البطولات الأربع الكبرى.

وتتجه أنظار نادال إلى ويمبلدون التي شهدت العام الماضي خروجه من الدور الثاني وبداية إصابته التي أبعدته عن الملاعب.

وسبق للنجم الاسباني ان توج بلقب الويمبلدون عامي 2008 و2010، واوضح أنه يريد المشاركة في البطولة وهو في كامل لياقته وإن لم يتحقق ذلك فقد ينسحب وينصب تركيزه على بقية الموسم.

المزيد حول هذه القصة