اتهام النجم الأرجنتيني ميسي بالتهرب الضريبي

ميسي
Image caption لم يصدر أي تعليق فوري من ميسي على الشكوى المقدمة ضده

تحقق السلطات الإسبانية في شكوى رسمية تشتبه في ضلوع نجم فريق برشلونة لكرة القدم الشهير ليونيل ميسي ووالده في جريمة احتيال ضريبي.

وقال متحدث باسم مكتب النائب العام لشؤون الجرائم الضريبية في مقاطعة كاتالونيا إن هناك مزاعم بأن مسيس ووالده يورجي احتالا على السلطات الضريبية في إقرارهما الضريبي لعام 2006ـ2007.

ووفقا لما قاله المتحدث، فإنه في حالة ثبوت المزاعم فإن ميسي ووالده ربما استوليا على أكثر من 4 ملايين يورو من أموال الضرائب المستحقة للدولة.

ولم يصدر تعليق فوري من ميسي، الحائز على لقب أفضل لاعب في العالم.

وتشير التفديرات إلى أن صافي الراتب السنوي لميسي، الذي يبلغ الـ 26 الشهر الحالي، من فريق برشلونة يبلغ قرابة 16 مليون يورو.

وحسب مجلة فوربس الأمريكية، فإن ميسي يحتل المرتبة العاشرة بين أكبر الرياضيين دخلا في العالم.

وعلاوة على الراتب السنوي من برشلونة، يحقق ميسي مايقرب من 21 مليون دولار من اتفاقات تتعلق بإعلانات ورعاية أنشطة لشركات عالمية معروفة.

وقد قدم راكويل أمادو، النائب العام في كاتالونيا، شكوى إلى المحكمة بشأن وضع ميسي الضريبي.

وتقول التقارير إنه يجب أن يقبل قضاة المحكمة مبدئيا الشكوى قبل توجيه اتهام رسمي إلى ميسي ووالده.

المزيد حول هذه القصة