كأس القارات: إيطاليا ترافق البرازيل إلى نصف النهائي

Image caption بالوتيلي بعد تسجيله ضربة الجزاء

لحقت إيطاليا بالبرازيل الى نصف نهائي كأس القارات لكرة القدم، بفوزها الصعب على اليابان 4-3 فجر اليوم في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى.

وسجل دي روسي وبالوتيلي وجيوفينكو وأوشيدا خطأ في مرماه، أهداف إيطاليا، بينما سجل هوندا وكاغاوا وأوكازاكي أهداف اليابان.

وبهذا الفوز رفعت إيطاليا رصيدها إلى ست نقاط، لتحتل المركز الثاني في المجموعة، بفارق الأهداف عن البرازيل، التي فازت على المكسيك بهدفين للا شئ.

وخرجت المكسيك واليابان بالتالي من الدور الأول بعد تلقيهما الخسارة الثانية.

وكان منتخب اليابان، بقيادة المدرب الإيطالي ألبرتو زاكيروني، في طريقه الى تحقيق فوز لافت على وصيف بطل أوروبا، بعد تقدمه بهدف، من تسجيل كيسوكي هوندا، الذي نفذ ركلة جزاء في الدقيقة 21، ولاعب مانشستر يونايتد شينجي كاغاوا في الدقيقة 33.

لكن المنتخب الإيطالي عاد بقوة فقلص الفارق قبل نهاية الشوط الأول بأربع دقائق، عبر عن طريق نجمه دانييلي دي روسي، ثم أحرز بالوتيلي هذا هدف التعادل من ضربة جزاء، قبل أن تتقدم إيطاليا بفضل المدافع الياباني أوشيدا، الذي وضع الكرة في مرماه، عن طريق الخطأ.

وازدادت الإثارة بعد أن عادلت اليابان 3-3 عبر شينجي أوكازاكي في الدقيقة 69 قبل أن يخطف البديل سيباستيان جيوفينكو هدف الفوز لإيطاليا قبل أربع دقائق على نهاية المباراة.

ونجح المدير الفني للمنتخب الياباني زاكيروني في تغيير شكل المنتخب بعد الخسارة الأولى أمام البرازيل صفر-3 في المباراة الافتتاحية.

وأكد زاكيروني عقب المباراة أن منتخب السامواري أثبت أنه يملك يملك الكثير من الحضور والشخصية، لكنه يحتاج إلى مزيد من الخبرة". وتمنى فوز المنتخب الإيطالي بالبطولة.

البرازيل والمكسيك

وفي المباراة الأولى أبهر النجم البرازيلي نيمار عشاق الكرة بأداء رائع قاد به فريقه إلى الفوز على المكسيك بهدفين للا شئ، بتسجيل هدف مبكر في الدقيقة التاسعة، من تسديدة متقنة وصنع الهدف الثاني لزميله جو.

وسيطر المنتخب البرازيلي على مجريات اللعب في أغلب أوقات المباراة، بينما حاول الفريق المكسيكي عن طريق هرنانديز وغواردادو ودوسانتوس، تغيير النتيجة إلا أن دفاع البرازيل نجح في إحباط مساعيه لتلحق المكسيك باليابان في توديع البطولة.

وستشهد المباراة المقبلة صراعا بين البرازيل وإيطاليا على صدارة المجموعة لتجنب ملاقاة متصدر المجموعة الثانية، الذي سيكون إسبانيا على الأغلب.

وستواجه إسبانيا اليوم في مواجهة محسومة فريق تاهيتي بطل مجموعة الأوقيانوس، والذي يتكون من لاعبين هواة.

وينتظر أن يلعب المنتخب الإسباني المباراة بلاعبيه الاحتياطيين، حيث سيعمد المدرب الإسباني فيسنتي ديل بوسكي إلى إراحة نجوم الفريق، استعدادا لمباراة نيجيريا المقبلة.

في المقابل تلتقي نيجيريا اليوم مع منتخب أورغواي في مباراة مصيرية للفريقين.

وكانت نيجيريا فازت على تاهيتي بست أهداف للا شئ، بينما خسرت أورغواي أول مبارياتها أمام إسبانيا بهدفين لهدف.

المزيد حول هذه القصة