كأس القارات: قمة برازيلية إيطالية والهدف تجنب مواجهة اسبانيا

نيمار
Image caption نيمار تألق ضد اليابان والمكسيك

تتجه الأنظار السبت الى ملعب "ارينا فونتا نوفا" في مدينة سلفادور الذي يستضيف مباراة قمة بين البرازيل المضيفة وحاملة اللقب وايطاليا في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى لكأس القارات لكرة القدم.

وسيكون المنتخب الاسباني المحفز الاساسي لهذه الموقعة لان المنتخبين يسعيان لتجنب مواجهة ابطال العالم واوروبا في الدور نصف النهائي بعد ان ضمنا تأهلهما الى هذا الدور في الجولة السابقة بفوز البرازيل على المكسيك 2-صفر وايطاليا على اليابان 4-3.

وتتجه اسبانيا الى حسم صدارة المجموعة الثانية بعد أن فازت في الجولة الأولى على الأوروغواي بطلة أمريكا الجنوبية 2-1 ثم الخميس على تاهيتي بطلة الكونكاكاف بنتيجة كاسحة 10-صفر.

ويبدو المنتخب البرازيلي الأوفر حظا للفوز بقيادة المدرب لويس فيليبي سكولاري والنجم الشاب المتألق نيمار المنتقل حديثا، فقد ظهر منتخب" السامبا" بصورة طيبة وتحسن اداؤه أمام اليابان والمكسيك.

Image caption وصيف بطل أوروبا يسعى لتعويض خروجه من الدور الأول البطولة الماضية

في المقابل لم يقدم المنتخب الإيطالي المستوى المتوقع أمام اليابان وعانى بدنيا وفنيا في مجاراة اليابانيين لكنه تمكن في النهاية من الخروج فائزا 4-3 بفضل هدف متأخر لسيباستيان جوفينكو في مباراة تخلف خلالها صفر-2.

وما يزيد من صعوبة وصيف بطل أوروبا هو انه سيخوض لقاء البرازيل دون نجمه اندريا بيرلو الذي تعرض امام اليابان لإصابة في الساق

كان بيرلو خاض مباراته الدولية رقم 101 ضد اليابان بعد ان اختير افضل لاعب في اللقاء الاول لفريقه ضد المكسيك حين افتتح التسجيل من ركلة حرة سددها ببراعة.

عامل الإرهاق سيكون له أيضا دور في موقعة السبت التي ستكون اعادة لمباراة المنتخبين في نسخة 2009 حين فازت البرازيل بثلاثية نظيفة ايضا في الدور الاول الذي خرج منه أبطال العالم حينها بعد خسارتهم امام المنتخب المصري.

وقال مدرب المنتخب الإيطالي تشيزاري برانديلي "تركيزنا منصب حاليا على تعافي عدد اللاعبين من الارهاق، المباراة ضد البرازيل مهمة جدا ولا يجب الاستهانة بها".

وسيكون الهم الاساسي لبرانديلي كيفية مراقبة نيمار الذي سجل هدفين رائعين في المباراتين الاوليين ويأمل في هز شباك إيطاليا التي تحدث عن مواجهتها قائلا: "أنا سعيد لتسجيلي هدفين لكن المباراة امام ايطاليا ستكون صعبة للغاية. انهم فريق رائع وامل ان اسجل ضدهم. لا تهمني الطريقة التي اسجل بها طالما اني اساعد المنتخب الوطني".

وتعيد مباراة السبت الى الاذهان الكثير من المواجهات التاريخية بين العملاقين المتوجين معا بلقب ابطال العالم 9 مرات.

واهم هذه المواجهات نهائي كأس العالم عامي 1970 و1994 حين خرجت البرازيل فائزة في المناسبتين الأولى بنتيجة 4-1 في المكسيك بقيادة الأسطورة بيليه والثانية بركلات الترجيح في الولايات المتحدة.

وتقابل المنتخبان في 21 مارس/آذار الماضي حين تعادلا 2-2 وديا في جنيف بعد أن كانت إيطاليا متأخرة بهدفين.

وبشكل عام التقى المنتخبان 15 مرة في السابق وفازت البرازيل 7 مرات وايطاليا 5 مرات مقابل 3 تعادلات.

المزيد حول هذه القصة