القرعة تضع نادال وماري في طريق فيدرير نحو نهائي ويمبلدون

فيدرير
Image caption فاز فيدرير بويمبلدون سبع مرات

أسفرت قرعة بطولة ويمبلدون البريطانية ثالث البطولات الأربع الكبرى في التنس عن مواجهة محتملة في الدور ربع النهائي بين حامل اللقب السويسري روجيه فيدرير المصنف ثالثا، وغريمه الاسباني رفائيل نادال المصنف الخامس.

تنطلق البطولة يوم الاثنين المقبل، وأوقعت القرعة نادال بطل رولان غاروس في النصف الذي يتواجد فيه فيدرير اللاعب الذي تواجه معه في 30 مناسبة سابقا والفائز باللقب 7 مرات.

وصنف النجم الاسباني خامسا في ويمبلدون نتيجة خروجه من الدور الثاني الموسم الماضي.

وسبق لفيدرير أن تفوق على نادال في نهائي هذه البطولة عامي 2006 و2007، قبل ان يثأر الاخير من غريمه السويسري بإحرازه اللقب للمرة الاولى عام 2008.

كما اسعفت القرعة الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا وبطل 2011 اذ تجنب مواجهة أي من اللاعبين الكبار حتى المباراة النهائية.

فقد وقع نجم التنس البريطاني أندي ماري المصنف الثاني ووصيف 2012 في النصف الذي يتواجد فيه فيدرير ونادال ما يعني المواجهة مع أحدهما في نصف النهائي.

وربما يلتقي ديوكوفيتش في دور الثمانية مع التشيكي توماس برديتش المصنف السابع وسيبدأ ديوكوفيتش مشواره امام الالماني فلوريان ماير بينما سينطلق مشوار نادال بمواجهة البلجيكي ستيف دارسيس.

أما ماري الذي غاب عن رولان غاروس بسبب إصابة في الظهر فيبدأ مشواره بلقاء الألماني بنيامين بيكر المصنف 95 عالميا.

ومازال القلق يساور النجم البريطاني تجاه اكتمال لياقته البدنية وقدرته على لعب بطولة كبرى تلعب مبارياتها من خمس مجموعات.

وبالنسبة لقرعة السيدات فقد وقعت المصنفة الأولى الأمريكية سيرينا وليامس في النصف الذي تتواجد فيه البولندية انييسكا رادفانسكا الرابعة التي خسرت أمام النجمة الأميركية في نهائي 2012.,

يشار إلى أن وليامس بطلة رولان غاروس هي المرشحة الأوفر حظا لاحراز اللقب للمرة السادسة في مسيرتها

تبدأ سيرينا حملة الدفاع عن لقبها الثلاثاء المقبل في مواجهة لاعبة لوكسمبورغ ماندي مينيلا على ان تلتقي في الدور الثاني على الارجح مع الصينية يي جينغ.

ومن المرجح ان تكون الالمانية انجليك كيربر السابعة العقبة التي تواجه سيرينا في الدور ربع النهائي، فيما ستكون الصينية نا لي السادسة والمتوجة سابقا ببطولة رولان غاروس العقبة المحتملة امام رادفانسكا في ربع النهائي.

المزيد حول هذه القصة