بطولة ويمبلدون: افتتاح الدورة الـ 127 بمشاركة كبار المصنفين عالميا

افتتاح ويمبلدون
Image caption افتتاح الدورة 127 من بطولة ويمبلدون بمشاركة كبار اللاعبين.

انطلقت اليوم بطولة ويمبلدون العريقة للتنس في دورتها السابعة والعشرين بعد المئة، التي تقام على الملاعب العشبية لنادي "أُول إنغلاند" في ضاحية ويمبلدون جنوب غربي لندن.

ويشارك في منافسات هذا العام كبار المصنفين العالميين، وعلى رأسهم الصربي نوفاك ديوكوفيتش، والبريطاني اندي ماري، والسويسري روجر فيدرير، والأسباني رافاييل نادال.

وفي منافسات السيدات تشارك المصنفة الأولى عالميا سيرينا ويليامز، وتليها الروسية ماريا شارابوفا، بالإضافة الى البيلاروسية فيكتوريا ازارينكا.

وافتتحت البطولة رسميا على الملعب الرئيسي بمباراة فيدرير المصنف الثالث وحامل اللقب أمام الروماني غير المصنف فيكتور هانيسكو.

ويأمل فيدرير في أن يتمكن هذا العام من تحقيق إنجاز غير مسبوق بالفوز بالبطولة للمرة الثامنة في تاريخه وهو ما لم يحققه أي لاعب من قبل.

وفي المباراة التالية تلتقي الروسية المصنفة الثالثة ماريا شارابوفا مع الفرنسية كريستينا فيلادينوفيتش على نفس الملعب.

أما آخر المباريات على الملعب الرئيسي فستكون بين اندي ماري الذي حل وصيفا لفيدرير في البطولة الماضية، وسيلتقي الألماني بنيامين بيكر المصنف رقم خمسة وتسعين، وقد فاز عليه ماري من قبل في بطولة كوين.

ويأمل ماري في أن يفوز بويمبلدون للمرة الأولى في تاريخه، وأن يكسر النحس الذي لازم البريطانيين في هذه البطولة لمدة سبعة وسبعين عاما منذ أن فاز بها فريد بيري قبل الحرب العالمية الثانية وتحديدا في عام 1936.

وكان ماري قد نجح العام الماضي في الفوز للبريطانيين بأول بطولة كبرى غراند سلام منذ فوز بيري بويمبلدون، عندما فاز ببطولة أمريكا المفتوحة فلاشينغ ميدوز.

أما رافاييل نادال، الفائز بالبطولة مرتين من قبل، عامي 2008 و2010 فيلعب مباراته الأولى على الملعب رقم واحد مع البلجيكي ستيف دارسيز في نفس الوقت الذي تجري فيه مباراة فيدرير.

بينما يلعب كل من المصنف الأول ديوكوفيتش وحامل لقب عام 2011، والمصنفة الأولى الأمريكية سيرينا ويليامز حاملة لقب البطولة الماضية وصاحبة الألقاب الخمسة، مباراتهما الأولى غدا الثلاثاء.

ويلتقي ديوكوفيتش مع الألماني فلوريان ماير المصنف الثامن عشر على العالم، بينما تلتقي ويليامز التي تشارك في ويمبلدون للمرة الأولى في تاريخها بدون أختها فينوس ويليامز التي انسحبت للإصابة، مع لاعبة لوكسمبروغ ماندي مينيلا غير المصنفة.

وكانت القرعة التي جرت الجمعة الماضية قد أعطت ديوكوفيتش ميزة كبيرة بعدم وضعه في طريق أي من منافسيه الرئيسيين، بينما وضعت القرعة كل من ماري، وفيدرير، ونادال، في مسار تصادمي قد يسفر في الأغلب عن لقاء نادال وفيدرير في الدور ربع النهائي.

ويرجع هذا في الأساس إلى تراجع تصنيف نادال إلى المركز الخامس بسبب الإصابة التي لحقت به بعد ويمبلدون العام الماضي ومنعته من المشاركة في أي منافسات لمدة سبعة أشهر.

وهذه هي المرة الأولى لويمبلدون منذ رفع قيمة جوائزها إلى 22 مليونا وخمسمئة وستين ألف جنيه استرليني.

وسيحصل الفائز في منافستي فردي الرجال وفردي السيدات على مليون وستمئة ألف جنيه استرليني.

ولايتوقع أن يشهد الأسبوع الأول من المنافسات أي اضطرابات بسبب الأمطار، وفقا لما أشارت إليه تقارير الأرصاد الجوية.

المزيد حول هذه القصة