نادال يفجر مفاجأة ويودع ويمبلدون من اليوم الافتتاحي

Image caption العام الثاني على التوالي الذي يتكرر فيه سيناريو الخروج المبكر بالنسبة لنادال

انطلقت بطولة ويمبلدون العريقة للتنس اليوم في نسختها السابعة والعشرين بعد المئة باحد اكبر المفاجأت حيث ودع الاسباني رافاييل نادال المصنف الاول على العالم سابقا والمصنف الخامس حاليا البطولة من يومها الافتتاحي بخسارته امام البلجيكي غير المصنف ستيف دارسيه بثلاث مجموعات متتالية بواقع سبعة ستة وسبعة ستة وستة اربعة.

وهذا هو العام الثاني على التوالي الذي يتكرر فيه سيناريو الخروج المبكر بالنسبة لنادال الذي فاز بالبطولة مرتين عامي 2008 و2010 حيث سبق ان خرج من الدور الثاني في البطولة السابقة على يد التشيكي لوكاس روسول.

وكان نادال قد دخل البطولة كمصنف خامس حيث تراجع تصنيفه بفعل سبعة اشهر قضاها بعيدا عن الملاعب بسبب اصابة في ركبته لحقت به بعد بطولة ويمبلدون الماضية وبدا وكأنه يعانى من اثارها خلال مباراة اليوم.

ورغم فوزه بويمبلدون مرتين الا ان نادال استمد شهرته من تفرده على الملاعب الرملية حيث حقق انجازا غير مسبوق بالفوز ببطولة رولاند غاروس للمرة الثامنة في تاريخه قبل اسبوعين ويلقب (بملك الملاعب الرملية).

وبخلاف خروج نادال خلا اليوم الافتتاحي لويمبلدون من اي مفاجأت اخرى حيث فاز المصنف الثالث وحامل اللقب روجر فيدرير بثلاث مجموعات متتالية على منافسه الروماني غير فيكتور هيسنكو بواقع ستة ثلاثة وستة اثنان وستة صفر.

كما فازت الروسية ماريا شارابوفا على الفرنسية كريستينا فيلادينوفيتش بمجموعتين متتاليتين بواقع سبعة ستة و ستة ثلاثة. ومثلت الفرنسية تحديا كبيرا لشارابوفا في المجموعة الاولى الا ان عامل الخبرة حسم المباراة في النهاية لصالح الروسية المصنفة ثالثة.

وفي مباراة اخرى في فردي السيدات نجحت ازارينكا المصنفة ثانية في الفوز على البرتغالية ماريا كوللر بمجموعتين متتاليتين بواقع ستة واحد وستة اثنان.

كما فاز البريطاني اندي ماري وصيف بطل العام الماضي على الالماني المصنف 95 بنجامين بيكر بثلاث مجموعات متتالية بواقع ستة اربعة و ستة ثلاثة وستة اثنان على الملعب الرئيسي.

ويأمل ماري ان يفوز بويمبلدون للمرة الاولى في تاريخه وكسر النحس الذي لازم البريطانيين في هذه البطولة لمدة سبعة وسبعين عاما منذ ان فاز بها فريد بيري قبل الحرب العالمية الثانية وتحديدا في العام 1936 . وكان ماري قد نجح العام الماضي في الفوز للبريطانيين بأول بطولة كبرى غراند سلام منذ فوز بيري بويمبلدون عندما فاز ببطولة امريكا المفتوحة فلاشينغ ميدو.

وفي مباريات الغد سيلعب كل من المصنف الاول ديكوفيتش وحامل لقب عام 2011 والمصنفة الاولى الامريكية سيرينا ويليامز حاملة لقب البطولة الماضية وصاحبة الالقاب الخمسة في ويمبلدون.

وسيلتقي ديكوفيتش مع الالماني فلوريان ماير المصنف الثامن عشر على العالم بينما تلتقي ويليامز التي تشارك في ويمبلدون للمرة الاولى في تاريخها بدون اختها فينوس ويليامز التي انسحبت للاصابة، تلتقي مع لاعبة لوكسمبروغ ماندي مينيلا غير المصنفة.

وكانت القرعة التي جرت الجمعة الماضية قد اعطت ديكوفيتش ميزة كبيرة بعدم وضعه في طريق اي من منافسيه الرئيسيين بينما وضعت القرعة كل من ماري وفيدرير ونادال في مسار تصادمي.

وفي حال فوز فيدرير واحتفاظه بلقبه سيكون قد دخل التاريخ كأول لاعب يفوز ببطولة ويمبلدون ثماني مرات. وكان فيدرير قد عادل العام الماضي الرقم المسجل باسم الامريكي بيت سامبراس بسبعة القاب.

وهذه هي المرة الاولى لويمبلدون منذ رفع قيمة جوائزها الى اثنين وعشرين مليون وخمسمئة وستين الف جنيه استرليني . وسيحصل الفائز في منافستي فردي الرجال وفردي السيدات على مليون وستمئة الف جنيه استرليني.

ولايتوقع ان يشهد الاسبوع الاول من المنافسات اي اضطرابات بسبب الامطار وفقا لما اشارت له تقارير الارصاد الجوية.