الفيفا: تكاليف انتقال لاعبي الكرة تتصاعد بشكل حاد

كرة قدم
Image caption قد يكون تعافي الاقتصاد وراء انتعاش عملات الانتقال

ارتفع مقدار المبالغ التي أنفقت على انتقال لاعبي كرة القدم من ناد إلى آخر بشكل حاد في الشهور الستة الأولى، حسب الاتحاد الدولي لكرة القدم، الفيفا، بالرغم من أن عدد الصفقات قد انخفض.

وقد انخفض عدد صفقات انتقال اللاعبين بنسبة 2 في المئة في الشهور الستة الأولى من عام 2013، لكن قيمة الصفقات ارتفعت بنسبة 39 في المئة، حيث بلغت قيمتها 928 مليون دولار.

وتقول فيفا ان هذا الارتفاع قد يكون راجعا الى تعافي الاقتصاد في بعض البلدان التي كانت تمر في أزمة اقتصادية.واحتلت البرازيل المرتبة الأولى في "البائعين" بينما كانت بريطانيا في طليعة "المشترين" تليها روسيا.

وقالت مديرة "نظام رصد عمليات الانتقال" كيمبرلي موريس ان عائدات بيع اللاعبين تظهر ارتفاعا مضطردا بفعل تحسن الأداء الاقتصادي لبعض البلدان.

وهذا النظام هو نظام يعمل على الانترنت ويقوم بتسجيل عمليات الانتقال الدولية من خلال قيام الناديين المعنيين بعملية الانتقال بإدخال البيانات في النظام.

وترجح موريس أيضا احتمال ان تكون هذه الزيادة كما تبينها البيانات راجعة الى أن النوادي اصبحت أكثر دقة ونشاطا في إمداد النظام بالبيانات.

وبلغ إيراد 12 في المئة من عمليات الانتقال بين النوادي في بلدان مختلفة في النصف الأول من السنة 928 مليون دولار، ولا يتضمن هذا إيراد عمليات التبادل بين نوادي في نفس البلد.

وتضمنت عمليات التبادل انتقال نجوم مثل زيكي فرايرز من "ستاندرد ليغ" إلى "بيرز" مقابل 3 ملايين جنيه استرليني، وماثيو ديبوتشي الذي انتقل من "ليل" إلى "نيوكاسل يونياتد" وناتشو مونريال الذي انتقل من "ملقا" إلى "أرسنال" مقابل 10 ملايين جنيه، وفيليب كوتينو الذي انتقل من انترميلان الى ليفربول مقابل ثمانية ملايين ونصف مليون جنيه.