مويز: سأكون راضيا لو حققت ربع انجازات فيرغيسون

Image caption مويز: سأكون راضيا لو حققت ربع انجازات فيرغيسون

استهل المدرب الاسكوتلندي ديفيد مويز مشواره مع فريقه الجديد مانشستر يونايتد، بطل الدوري الانجليزي، بسقوط في بانكوك بعد ان خسر "الشياطين الحمر" مباراتهم الاولى في جولتهم الاسيوية امام نجوم الدوري التايلاندي صفر-1 يوم السبت.

ورغم ان المباراة اقيمت بغياب عدد من نجوم يونايتد على رأسهم الهولندي روبن فان بيرسي وواين روني الذي لن يشارك في الجولة التحضيرية بسبب الاصابة، الا ان الخسارة تشكل ضربة معنوية لمويز بعدما خلف مواطنه اليكس فيرغوسون الذي قاد الفريق الى 38 لقبا خلال 27 موسما في "اولدترافورد".

وحاول مويز في مؤتمر صحفي خفض سقف التوقعات المرجوة منه عندما قال انه "سيشعر بالرضى اذا ما حقق ربع انجازات المدرب السابق اليكس فيرغيسون".

ووصل يونايتد الى استراليا حيث يخوض في الـ20 من الشهر الجاري مباراة أمام نجوم الدوري المحلي، ثم يسافر الى اليابان لمواجهة يوكوهاما مارينوس بعد ثلاثة ايام، ثم فريق سيريزو اوساكا، قبل السفر الى هونغ كونغ لملاقاة كيتشي اف سي في الـ29 من نفس الشهر.

ويعود بعدها يونايتد الى القارة الاوروبية ليخوض مباراة ودية في السويد في 6 اب/اغسطس ثم يلتقي اشبيلية الاسباني على ارضه بعد 3 ايام في مباراة يكرم خلالها قلب دفاعه ريو فرديناند، قبل ان يبدأ موسمه الرسمي بمباراة الدرع الخيرية في 11 اب/اغسطس ضد ويغان اثلتيك.

ويستهل مانشستر يونايتد حملة دفاعه عن لقب الدوري في الـ17 من آب/اغسطس ضد سوانزي سيتي قبل ان يلتقي في المرحلة الثانية غريمه تشلسي في قمة مبكرة.

ومازال الغموض يكتنف مصير مهاجم مانشستر يونايتد واين روني - 27 عاما - وما اذا سيترك النادي هذا الموسم ام لا.

ولم يبدي النادي لحد الآن اهتماما في تعديل مدة عقد اللاعب الذي يربطه بالنادي لعامين قادمين ولكن اي تاخير في تمديد عقده سيؤثر سلبا في قيمة اللاعب اذا ما اراد مغادرة النادي في المستقبل القريب.

وقال مويز انه لم يتم مناقشة اي تمديد لعقود اللاعبين أخيرا، وان اجندته ليس فيها تاريخ معين لمناقشة ذلك مع اي لاعب.

ويصر مويز على ان واين روني ليس للبيع.

المزيد حول هذه القصة