واين روني غاضب من موقفه في مانشستر يونايتد

واين روني
Image caption روني لعب تسعة مواسم مع يونايتد

أعرب واين روني مهاجم نادي مانشستر يونايتد الانجليزي عن غضبه وشعوره بالحيرة تجاه موقفه في ناديه بعد تصريح المدرب ديفيد مويز بان اللاعب لن يكون خياره الأول في التشكيل الأساسي.

وأفاد بن سميث من القسم الرياضي في بي بي سي بأن روني(27عاما) أكد لعدد من كبار الشخصيات في النادي شعوره بالإحباط، وأصر على رفض الاكتفاء بوضع البديل للهولندي روبن فان بيرسي.

ويتبقى عامان في عقد مهاجم منتخب انجلترا مع مانشستر يونايتد، وترددت أنباء مؤخرا عن سعي ناديي تشيلسي وأرسنال لضمه.

وكان مويز قد صرح الأسبوع الماضي خلال معسكر الفريق التدريبي في تايلاند ان روني ليس للبيع وأن لديه دورا كبيرا يلعبه الموسم القادم.

لكن ما أثار غضب روني حقا قول المدرب إنه في حال تعرض فان بيرسي للإصابة سيحتاج الفريق خدمات روني.

أما اد إداورد نائب ريس النادي فقال إنه لم تجر مفاوضات مع أي لاعب لتجديد عقده مؤكدا رفضه التفاوض على تجديد العقود في هذه المرحلة.

ويقول المحللون إن روني يشعر على ما يبدو بأنه لن يضيف جديدا مع يونايتد بعد تسعة مواسم هي الأفضل والأنجح في تاريخ اللاعب والنادي.

ومنذ عام 2002 أحرز روني ليونايتد 156 هدفا في الدوري الانجليزي الممتاز.

لكن في الموسم الماضي غاب اللاعب عن التشكيل الأساسي للمدرب الأسطوري أليكس فيرغسون في مباريات مصيرية بينما ضمن فان بيرسي مكانه وتصدر مشهد التألق.

وقد أبدى جوزيه مورينيو في مقابلة مع بي بي سي اعجابه بروني، وقال إن ابتعاد اللاعب عن التشكيل الأساسي لناديه سيؤثر سلبا على منتخب انجلترا.

المزيد حول هذه القصة