تجميد نشاط الاتحاد اللبناني لكرة السلة

Image caption كرة السلة الرياضة الأكثر شعبية في لبنان

جمد الاتحاد الدولي نشاط كرة السلة في لبنان ومنع منتخبه الأول من المشاركة في كأس آسيا 2013 التي تقام في الفلبين الشهر المقبل، وهو ما سيعني عدم مشاركته أيضا في كأس العالم المقبلة، بعد أن شارك فيها ثلاث مرات متتالية أعوام 2002 و2006 و2010.

وكانت مهلة الاتحاد الدولي لحل المشكلات الداخلية التي تعصف باللعبة الأكثر شعبية في البلاد انتهت الجمعة الماضي بدون تقدم، فتم تجميد عضوية الاتحاد اللبناني واستبعد المنتخب الوطني اللبناني عن الألعاب الدولية.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية جان همام في تصريحات صحفية "لقد صدر قرار التجميد، بعد محاولة من المسؤولين المحليين والإقليميين التدخل لدى أمين عام الاتحاد الدولي السويسري باتريك باومان لإيقاف التجميد من خلال تقديم مستندات، لكنها باءت بالفشل، والاتحاد المحلي ينتظر تبليغه التجميد في وقت لاحق".

واضاف همام: "يمكنني التأكيد ان منتخب لبنان لن يشارك في كأس آسيا 2013" المقررة في الفيليبين مطلع الشهر المقبل, وبالتالي لن يتمكن منتخب الأرز من خوض كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي بعد 2002 و2006 و2010.

وقال أمين عام الاتحاد الاسيوي لكرة السلة هاغوب خاجيريان ان منتخب الامارات سيشارك بدلا من لبنان الموقوف دوليا في بطولة كأس اسيا 2013 لكرة السلة المقررة في الفيليبين بين 1 و11 اب/اغسطس المقبل في حال جهوزيته.

وقال خاجيريان ان الاتحاد لديه التزامات دولية وتسويقية يتعين بها اختيار منتخب من منطقة غرب اسيا بحسب الانظمة مشيرا الى ان الاتحاد العراقي لم يبد استعداده للمشاركة فوقع الخيار على الامارات لتكون المنتخب البديل".

وبدأت الازمة بلجوء ناديي عمشيت والمتحد الى القضاء لحل نزاعيهما مع الاتحاد بخصوص قضايا اثارت خلافات بين الجانبين بشأن نتائج مباريات. وسرعان ما تفاقمت الازمة واسفرت عن استقالة ستة من اعضاء الاتحاد وتعطيل الدوري المحلي قبل انطلاق استعدادات منتخب لبنان لبطولة اسيا.

وقد تبادل الجانبان الاتهامات بالمسؤولية حيث اعتبر الاتحاد انه بذل كل ما في وسعه كوزارة لتجنيب كرة السلة اللبنانية وأبطالها وجمهورها هذا الكأس على حد وصفه الا انه لم يجد " التجاوب المطلوب ، وفي المقابل اصدر الناديان بيانا قالا فيه " انهما قدما تنازلات تؤدي الى رفع الحظر والايقاف المفروضين من الاتحاد الدولي الا اننا لم نلمس أن حرصنا على المنتخب الوطني هو نفسه لدى الفريق الآخر او للقيام بتعهداته الدولية

يذكر ان لبنان سبق له ان فاز بالميدالية الفضية لبطولة اسيا لكرة السلة اعوام 2001 و 2005 و 2007 .

المزيد حول هذه القصة