تكهنات حول من سيخلف تيتو فيلانوفا في برشلونة

Image caption فاز فيلانوفا مع برشلونة بلقب الدوري الأسباني الموسم الماضي.

تتصاعد التكهنات الآن بشأن من يخلف تيتو فيلانوفا في تدريب نادي برشلونة في اعقاب اعلان النادي الكتالوني امس ان فيلانوفا سيترك منصبه ليتفرغ للعلاج من مرض سرطان الحلق الذي عانى منه خلال العامين الماضيين.

وقال رئيس برشلونة ساندرو روسيل في مؤتمر صحفي ان تيتو فيلانوفا سيترك منصبه بسبب معاودة المرض الذي ابعده معظم الموسم الماضي عن الفريق. واضاف ان هذه ضربة كبيرة لبرشلونة لكن النادي سيعود بقوة كما فعل عدة مرات في السابق على حد قوله.

وتشير التوقعات الى ان جوردي رورا مساعد فيلانوفا سيتولى مسؤولية الفريق مؤقتا لحين التعاقد مع مدرب جديد لقيادة الفريق في الموسم المقبل والذي سيكون على رأس اولوياته الحفاظ على لقب بطولة الدوري التي فاز بها برشلونة الموسم الماضي , والسعي لاستعادة لقب دوري ابطال اوروبا.

ومن بين من يرشحهم الخبراء لتدريب الفريق الكتالوني المدرب الارجنتيني مارسيلو بيلسا مدرب اتليتكو بلباو السابق وخوان فرانشيسك فيرير الملقب بروبي الذي قاد الموسم الماضي نادي غيرونا الى المرحلة المؤهلة لدوري الدرجة الاولى في ما هو اشبه بالمعجزة وانضم لاحقا الى الطاقم الفني لبرشلونة وكان من المقرر ان يصبح مساعدا لفيلانوفا.

كما رشح خبراء اخرون اسماء مثل اندرياس فياش بواش مدرب توتنهام الحالي بل وطرح اسم مدرب مانشستر السابق الاسطوري اليكس فيرغسون الذي تقاعد في نهاية الموسم المنصرم بعد ان فاز مع الفريق بلقب الدوري الانكليزي الممتاز.

وكانت مصادر اعلامية اسبانية قد اشارت الى ان فيلانوفا خضع مؤخرا لفحوص اكدت انه بحاجة الى الدخول في مشوار علاج عاجل من مرض السرطان بعد تراجع حالته الصحية ما دعاه الى اتخاذ قرار التوقف عن تدريب الفريق.

وفيلانوفا هو لاعب كرة قدم سابق في برشلونة ويبلغ عمره الان اربعة واربعين عاما وكان قد تولى مسؤولية الفريق في اعقاب رحيل المدرب السابق للفريق الكاتالوني بيب غوارديولا والذي كان يعمل مساعدا له ونجح في الفوز معه بثلاثة عشر لقبا قاريا ومحليا. الا انه غاب لاكثر من شهرين خلال الموسم الماضي لتلقي العلاج في نيويورك.

ورغم الغياب الا انه نجح الموسم الماضي في الفوز مع الفريق بلقب الدوري الاسباني قبل انتهائه بعدة اسابيع .

وكان تذبذب مستوى الفريق تحت قيادة فيلانوفا في ظل ظروفه الصحية وخاصة في النصف الثاني من الموسم، قد اثار المخاوف من تكرار المسيرة المتعثرة وخاصة في اعقاب الخروج المهين للفريق امام بايرن ميونيخ في الدور نصف النهائي لدوري ابطال اوروبا ما ادى الى تصاعد دعاوى بضرورة اقالته وتعيين مدرب غيره.

المزيد حول هذه القصة