الدوري الانجليزي: ترقب للموقعة الكروية بين تشيلسي ويونايتد

Image caption تلقي قضية انتقال روني بظلالها على المباراة

يترقب عشاق كرة القدم الموقعة الكروية التي تجمع بين مانشستر يونايتد بطل الدوري الانكليزي في موسمه السابق وغريمه اللندني تشيلسي ضمن الجولة الثانية للدوري الانكليزي والتي تقام مساء الاثنين لحسم صدارة الدوري لفترة قادمة.

وتأتي المباراة في ظل وجود قيادتين كرويتين جديدتين للغريمين وهما المدرب الجديد ليونايتد الاسكتلندي ديفيد مويز الذي خلف السير الكس فيرغسون في تدريب الفريق وكذلك عودة البرتغالي جوزيه مورينيو الى البلوز بعد غياب اربعة اعوام قضاها في انتر ميلان وريال مدريد.

ويتصدر تشيلسي جدول المسابقة حاليا برصيد ست نقاط من انتصارين متتاليين حيث خاض مباراة مقدمة أمام أستون فيلا من المرحلة الثالثة، اما يونايتد فبدأ حملة الدفاع عن لقبه الاسبوع الماضي بالفوز باربعة اهداف لهدف خارج ملعبه على سوانسي.

ودفعت عودة مورينيو الذي فاز مع تشيلسي في السابق ببطولتي الدوري والكأس الانكليزيتين لتضاعف من طموحات جماهير الفريق بالمنافسة لاستعادة لقب البطولة الذي غاب عدة سنوات عن البلوز.

اما ديفيد مويز فقد وصف المواجهة المرتقبة للفريقين بالصعبة وانها ربما هي اصعب بداية للفريق في أي موسم بالدوري الإنجليزي منذ 20 عاما.

قضية روني

وتأتي المباراة كذلك بينما يستعد الناديان لخوض معركة جديدة بشأن مهاجم يونايتد وين روني الذي يريد الانتقال الى تشيلسي وسط معارضة من جانب ادارة يونايتد رغم وجود عدة عروض تقدم بها تشيلسي لشرائه.

وتفيد الانباء بان يونايتد سيعلن رسميا رفض عرض ثالث من تشيلسي لانتقال روني مقابل اربعين مليون جنيه استرليني. وكان مورينيو قد جعل من روني هدفه الاول والاهم لهذا الصيف

واكدت مصادر مقربة من يونايتد ان الشياطين الحمر متمسكون بروني وانهم يعتبرون ما يحاول تشلسي القيام به حاليا هو تشتيت تركيز اللاعب قبل الموقعة المرتقبة بين الفريقين.

واكدت المصادر ان يونايتد ما زال يحاول تعزيز صفوفه بلاعبين جدد وعلى رأسهم ثنائي توتنهام الدولي البلجيكي مروان فلايني ولايتون باينز, كما تحدثت بعض

التقارير عن ان فريق المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز مهتم ايضا بثنائي ريال مدريد الاسباني الدوليين الكرواتي لوكا مودريتش والالماني مسعود اوزيل.

المزيد حول هذه القصة