شنايدر يتولى تدريب شتوتغارت الالماني خلفا للمدرب لاباديا

توماس شنايدر
Image caption كان شنايدر مدرب لفريق الناشئين في شتوتغارت

استغنى نادي شتوتغارت الألماني لكرة القدم عن خدمات مدرب فريقه الأول برونو لاباديا وعين توماس شنايدر بدلا منه بعد يوم واحد من تلقي الفريق هزيمته الثالثة على التوالي في الدوري الألماني الممتاز.

وشنايدر هو مدرب فريق تحت 17 عاما في شتوتغارت وكان لاعبا في النادي وجاءته الفرصة للمرة الأولى في حياته لقيادة فريق الدوري الألماني الممتاز بعدما وقع على عقد لمدة عامين.

وقال شنايدر (40 عاما) للصحفيين "تلقيت اتصالا الليلة الماضية وعرفت اني سأساعد الفريق. إنها بالطبع مهمة صعبة ونحن في موقف سيء."

يشار إلى أن لاباديا بدأ مهمته مع شتوتغارت قرب نهاية عام 2010، وأنقذه من الهبوط في عام 2011 وقاده للعب في الدوري الأوروبي في الموسم التالي.

واحتفل لاباديا بأكبر نجاح له مع شتوتغارت حينما قاده إلى بلوغ نهائي كأس ألمانيا الموسم الماضي وخسر أمام بايرن ميونيخ الذي حقق ثلاثية تاريخية.

لكن الفريق خسر بهدفين لهدف أمام أوغسبورج يوم السبت الماضي وأصبح أول ضحية بين المدربين في الدوري الالماني هذا الموسم بعد ثلاث جولات فقط.

وقال فريدي بوبيتش المدير الرياضي لشتوتجغرت إن النادي كان في حاجة إلى التغيير حتى يستعيد ثقته بنفسه.

وأضاف بوبيتش "توصلنا إلى حل أعتقد انه جيد. هذه هي الخطوة المناسبة لكي تظهر الامكانيات الكبيرة للفريق. للأسف فقدنا الكثير من الثقة في الأيام الأخيرة."

وامتدت البداية السيئة للموسم أيضا لتشمل الدوري الأوروبي إذ خسر شتوتغارت 2-1 امام فريق ريكا الكرواتي في ذهاب الجولة التأهيلية.

المزيد حول هذه القصة