حظر مشاركة فنربخشة التركي في المسابقات الأوروبية لعامين

Image caption أطاح ارسنال بفنربخشة من مسابقة دوري الأبطال قبل صدور قرار المحكمة

قررت محكمة التحكيم الرياضية رفض الاستئناف الذي قدمته إدارة نادي "فنربخشة" التركي ضد القرار الذي أصدره الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بمنع الفريق من المشاركة في المسابقات القارية لمدة عامين من الآن.

وودع فنربخشة المرحلة التأهيلية لدوري أبطال أوروبا بعد خسارته في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة خمسة-صفر أمام آرسنال الإنجليزي.

وكان من المنتظر، بعد الخسارة، أن يخوض فنربخشة منافسات الدوري الأوروبي إلا أن ذلك لن يحدث جراء قرار المحكمة الرياضية بسبب تورط النادي في فضيحة تلاعب بنتائج مباريات الدوري المحلي.

وسمح الاتحاد الأوروبي بمشاركة فنربخشة في المرحلة التأهيلية لدوري أبطال أوروبا لحين اتخاذ المحكمة الرياضية القرار المناسب. لكن هذا لم يكن مفيداً للفريق فحتى لو كان تمكن من هزيمة آرسنال لتم ابعاده.

وسيُحرم النادي التركي من اللعب في المنافسات القارية خلال الموسمين المقبلين ما قد يؤدي لخسارته عددا من لاعبيه المتميزين الذين تلقوا عروضاً جادة للرحيل خلال الفترة الماضية، لعل أبرزهم عرض فولهام للاعب الوسط الهولندي "ديريك كاوت".

وقال بيان رسمي من المحكمة "لقد تم رفض الطعن المقدم من فنربخشة التركي وسيتم اعتماد قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم باستبعاده من مسابقات الأندية الأوروبية لمدة موسمين بسبب التلاعب في نتائج المباريات".

وأوضح البيان أن "النادي التركي تقدم باستئناف بالاتفاق مع جميع الأطراف وعلى خلفيته تم وقف قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إلى أن تظهر كافة الحقائق، ليشارك في المرحلة التأهيلية لدوري أبطال أوروبا، لكن المحكمة ناقشت الاستئناف في جلسة لمدة يومين".

وأتم البيان "عطفاً على قرار الاتحاد الأوروبي، تؤكد محكمة التحكيم الرياضية استبعاد فنربخشة من النسختين القادمتين من مسابقات أندية الاتحاد الأوروبي".

المزيد حول هذه القصة