نهاية مظفرة للبايرن في كأس السوبر الأوروبي

بيب غواديولا يحقق أول لقب له مع بايرن ميونيخ
Image caption بيب غواديولا يحقق أول لقب له مع بايرن ميونيخ

شهد يوم امس أكثر المباريات اثارة في تاريخ كأس السوبر الاوروبي حيث تغلب بايرن ميونيخ الألماني بطل اوروبا بشق الأنفس على نظيره الانجليزي بطل الدوري الاوروبي تشيلسي بركلات الترجيح خمسة أربعة بعد انتهاء المباراء بوقتها الأصلي والاضافي بهدفين لكل فريق.

افتتح مهجم تشيلسي الاسباني فيرناندو توريز التسجيل لفريقه بعد ثماني دقائق فقط من انطلاق المباراة الا أن أفضل لاعب في أوروبا الفرنسي فرانك ريبيري ادرك التعادل للنادي البافاري بعد بداية الشوط الثاني بدقيقة.

وعاد تشيلسي الى التقدم في بداية الشوط الأول من الوقت الاضافي وانتنظر البايرن لحين الوقت المحتسب بدلا من الضائع من الشوط الثاني للوقت الاضافي ليردك التعادل عن طريق مارتينيز. وبعد المباراة قال المدير الفني للبايرن بيب غوارديولا "سعيد باداء بجميع اللاعبين ..الفوز على تشيلسي والفوز على مورينيو دائما مهمة في غاية الصعوبة ولهذا السبب نحن سعداء جدا"

ومن جهته قال مدرب تشيلسي جوزيه مورينيو"من وجهة نظري الفريق الأفضل هو الذي خسر..هذه هي حال كرة القدم, فقد تحدث بعض الاحيان..ليس بالضرورة ان الفريق الذي يستحق الفوز هو الذي يفوز..لكن هذا شيئ مقبول لأن هذه هي كرة القدم"

وتساءل مورينيو عن طول فترة الوقت بدل الضائع لكنه وفر كل انتقاداته الحادة للحديث عن البطاقة الصفراء لراميريس.

وضرب مورينيو عدة امثلة بمباريات هامة أنهاها بعشرة لاعبين منها مباريات أمام برشلونة إضافة إلى نهائي دوري أبطال اوروبا عندما كان يتولى تدريب انترناسيونالي.

وتابع مورينيو "هناك قاعدة مهمة جدا وهي تتعلق بروح كرة القدم. وإذا كان المرء يحب كرة القدم لم يكن من المفترض عليه قتل المباراة بالبطاقة الصفراء الثانية كما حدث"

وبهذا الفوز وثأر بايرن الالماني لخسارته أمام تشيلسي الانجليزي في نهائي دوري أبطال اوروبا 2012 في موسم.

المزيد حول هذه القصة