السلفادور توقف 14 من لاعبي منتخبها الوطني مدى الحياة بعد إدانتهم بتقاضي رشوة

لاعبو منتخب السلفادور
Image caption من بين اللاعبين الموقوفين، حارس مرمى المنتخب الوطني

أعلن اتحاد كرة القدم في السلفادور إيقاف 14 لاعبا من أعضاء منتخبها الوطني مدى الحياة بعد إدانتهم بتهم التلاعب في نتائج مباريات.

ومن بين هؤلاء اللاعبين، حارس مرمى المنتخب داغوبرتو بوتيّو.

كما فرض الاتحاد عقوبة الإيقاف لمدد تتراوح ما بين 6 أشهر و18 شهرا على ثلاثة لاعبين آخرين.

وبرأت التحقيقات لاعبا واحدا فقط من أصل 22 لاعبا وجهت إليهم الاتهامات فيما لا يزال أربعة لاعبين يخضعون للتحقيق.

ووجهت للاعبين تهمة تقاضي رشوة مالية للخسارة أمام المكسيك بنتيجة 5 - 0 في المباراة التي جرت بين الفريقين في يوليو / تموز 2011.

وهناك مباراة أخرى أمام باراغواي انتهت أيضا بخسارة السلفادور بأربعة أهداف في فبراير / شباط 2012.

وقال رئيس اتحاد كرة القدم السلفادوري كارلوس مينديز إن " عمل لجنة التأديب كان موسعا وشمل الاستماع والاطلاع على كافة المستندات المقدمة ومقاطع فيديو وشهادات أشخاص".

ومنح اتحاد كرة القدم فرق الدوري المحلي 15 يوما مهلة لإدخال لاعبين آخرين بدلا من اللاعبين الموقوفين.

المزيد حول هذه القصة