ثلاثة أندية عربية تتأهل للمربع الذهبي لكأس الاتحاد الآسيوي

Image caption فريق الكويت الكويتي يلتقي في دور الأربعة مع إيست بنغال الهندي

استطاعت ثلاثة اندية عربية ان تحجز مكانا لها في المربع الذهبي لكأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.

فقد ضرب نادي الكويت الكويتي موعداً مع إيست بنغال الهندي في دور الأربعة بتغلبه علي نيو رادينت المالديفي بخماسية نظيفة في إياب دور الثمانية للمسابقة في المباراة التي جمعتهما على ملعب الكويت في كيفان حيث سبق ونجح في التغلب عليه ذهاباً في عقر داره بسبعة أهداف.

وعقب المباراة، شدد الروماني ايوان مارين، المدير الفني للكويت، على أهمية لقاء فريقه مع إيست بنغال واصفا اياه باللقاء الصعب.

واضاف ان التأهل للنهائي يحتاج للفوز بمجموع مباراتي الذهاب والاياب نافيا ان يتكمن الفريق من حسم التأهل في المباراة الأولى.

"مباراة خشنة"

كما تمكن القادسية الكويتي من التأهل الى المربع الذهبي بعد تعادله مع الشرطة السوري بهدفين لكل منهما في المباراة التي جمعت الفريقين على استاد المدينة الرياضية في بيروت، بغياب الجمهور، ووسط إجراءات أمنية مكثفة.

وجاءت المباراة سريعة وساخنة، على رغم برودة الطقس والأمطار الغزيرة التي تساقطت على الملعب.

وتقدم القادسية بهدفين قبل ان ينجح الشرطة من تقليص الفارق ومن ثم تحقيق التعادل.

واستطاع الشرطة ان يستحوذ على الكرة معظم المباراة خصوصا في الشوط الثاني. ولكن في المقابل أحسن القادسية اغلاق مناطقه الدفاعية في المباراة التي وصفها المعلقون الرياضيون بالخشنة وذلك لكثرة الاحتكاكات بين اللاعبين ما أسفر عن تسعة انذارات، خمسة للشرطة وأربعة للقادسية.

"طموح كبير"

وفي العاصمة الأردنية عمان تأهل الفيصلي الاردني الى المربع الذهبي بعد فوزه على ضيفه كيتشي من هونغ كونغ بهدفين لهدف في المواجهة التي جمعتهما على استاد عمان الدولي في اياب دور الثمانية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

وسجل هدفي الفيصلي نجمه القادم خلدون الخوالدة ومحترفه البرازيلي جونيور.

وفي لقاء صحفي عقب المباراة، قال المدير الفني للفيصلي الأردني علي كميخ إن فريقه "يسعى الآن لبلوغ نهائي البطولة وإن طموح لاعبيه الآن أصبح كبيرا لتحقيق هذا الانجاز الكبير".

المزيد حول هذه القصة