منظمو كأس العالم قلقون من ظروف العمالة الأجنبية في قطر

قطر 2022
Image caption قطر 2022

قال منظمو بطولة كأس العالم قطر 2022 إنهم "قلقون" من نتائج التحقيق بشأن ظروف معاملة العمالة المهاجرة في البلاد.

وقالت الهيئة المنظمة أيضا إن الحكومة القطرية سوف تبحث في مزاعم نشرتها صحيفة ( الغارديان) قالت فيها إن عمالا نيباليين في قطر "يواجهون الاستغلال وسوء المعاملة التي تصل إلى العبودية الحديثة".

وأفاد بيان قطري "ليس هناك عذر في معاملة أي عامل في قطر بهذه الطريقة."

وتزعم تحقيقات الغارديان أن 44 عاملا فقدوا حياتهم بين 4 يونيو/حزيران و 8 أغسطس/آب بسبب اعتلالات مرتبطة بالقلب أو حوادث العمل.

وتقول الصحيفة أيضا إن هناك بعض الأدلة على استخدام السخرة في مشاريع البنية التحتية الرئيسية لكأس العالم.

ويزعم عمال نيباليون أنهم لم يحصلوا على رواتبهم لعدة أشهر، مع حجز الرواتب ومصادرة جوازات السفر من أجل الحد من تحركاتهم.

كما حجبت على ما يبدو مميزات الانتفاع بمياه شرب مجانية في مواقع البناء في بعض المناسبات.

وتابع البيان الصادر عن منظمي كأس العالم "إن الصحة والسلامة والرعاية والكرامة لكل عامل يساهم في تنظيم كأس العالم 2022 تحتل أهمية قصوى لدى لجنتنا، ونحن ملتزمون بضمان أن يكون الحدث حافزا لتوفيرتحسينات مستدامة في حياة جميع العاملين في قطر ".

ويصر المسؤولين القطريون على أن ظروف العمل سوف تكون مناسبة للمشاركين في بناء مرافق كأس العالم.

أولويات السلامة

وأضاف البيان: " نعتقد اعتقادا راسخا بأن جميع العمال المشتغلين في مشاريعنا، وهؤلاء التابعين لشركات تطوير البنى التحتية في قطر، لهم حق التمتع بمعاملة بطريقة تكفل في جميع الأوقات رعايتهم وسلامتهم وأمنهم."

وأضاف "يحتل ذلك قمة أولوياتنا ونحن نفي بالتعهدات التي قطعناها في عرضنا لاستضافة كأس العالم 2022 في قطر."

وقال حسن الذوادي ، الرئيس التنفيذي لملف كأس العالم في قطر 2022، في تصريحات لبي بي سي (راديو 5) في سبتمبر/أيلول قبل نشر نحقيق الغارديان، ردا على سؤال حول مسألة ظروف العمل "أولويتنا عندما يتعلق الأمر بالعمال هو ضمان سلامة وأمن وكرامة وصحة كل عامل."

وأضاف أن العمل في مشاريع كأس العالم لم يبدأ بعد، ولكن عندما يبدأ سيلزم المقاولون باتباع "ميثاق العمال".

وأضاف "تبادلنا هذه المعايير الخاصة بالعمال وكذا استراتيجة العمال مع منظمة هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية، ونحن في مناقشات مفتوحة معهما أيضا".

وثمة دراسات تفصيلية لكأس العالم 2022 تتعلق بالمخاوف المرتبطة بتأثيرات درجات حرارة الصيف الحارقة في قطر على اللاعبين.

وسوف تجتمع اللجنة التنفيذية للفيفا في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول لمناقشة إمكانية تنظيم البطولة في فصل الشتاء.

المزيد حول هذه القصة