خسارة ليفربول أمام مانشستر يونايتد رغم عودة مهاجمه سواريز

سواريز
Image caption سواريز يعود بعد ايقافه لعشر مباريات

تمكن مانشستر يونايتد من الفوز على غريمه ليفربول في مباراة الدور الثالث من كأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم.

وسجل هدف المباراة الوحيد مهاجم مانشستر خافيير هرنانديز، وعقب المباراة أعرب مدرب مانشستر يونايتد ديفيد مويس عن سعادته بهذا الفوز واصفا أعضاء فريقه باللاعبين المهرة.

من جانبه علق المدير الفني لفريق ليفربول براندن روجرز على المباراة، التي شهدت عودة مهاجم الفريق لويز سوايرز بعد ايقافه عن اللعب لمدة عشر مبارايات، بقوله كانت مشاركة سواريز رائعة بالرغم من فترة غيابه عن الملاعب.

وسبق أن تعرض سواريز لعقوبة الايقاف لثماني مباريات في الموسم الماضي، بعد إدانته بتوجيه إهانات عنصرية ضد الفرنسي باتريس ايفرا لاعب نادي مانشستر يونايتد.

كما سبق له أن تعرض للايقاف إبان فترة لعبه مع فريق أياكس الهولندي قبل الانضمام لليفربول أيضا بسبب عض لاعب اخر.

ويعد سواريز ركيزة أساسية في فريق ليفربول، ونجح في تسجيل 51 هدفا في 96 مباراة لعبها مع ليفربول وتشكل عودته دفعة قوية للفريق.

وشارك سواريز مؤخرا مع منتخب بلاده في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل، كما لعب معه أيضا في بطولة كأس القارات الأخيرة التي استضافتها البرازيل وفازت بها.

المزيد حول هذه القصة