مصادر في الفيفا لبي بي سي: لاخطر يهدد حق قطر في استضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2022

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

صرحت مصادرة قريبة من مجلس إدارة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إن المجلس سوف يعلن الجمعة بأن قطر لا تواجه أي خطر يتهدد حقها في استضافة بطولة كأس العالم عام 2022.

وتواجه الدولة الخليجية الصغيرة ادعاءات بشأن معاملتها للعاملين المهاجرين بينما توجد أيضا مخاوف من ارتفاع الحرارة الهائلة في قطر لأكثر من 40 درجة مئوية يمكن أن يشكل خطرا على صحة اللاعبين والمشجعين.

غير أنه يبدو أن الفيفا سوف يدعم قطر، التي تغلبت على منافسة استراليا واليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة لاستضافة الحدث الرياضي المهم.

وكانت السلطات القطرية المختصة قد أعلنت أن قطر مستعدة لاستضافة البطولة في أي وقت من السنة.

من المتوقع أن يعلن الفيفا الجمعة خططه لمراقبة قضية العمالة المهاجرة بعدما نشر في صحيفة الغارديان البريطانية الشهر الماضي بشأن أوضاع العمالة المهاجرة في قطر.

فريق عمل

Image caption قطر أعلنت من قبل استعدادها لتنظيم البطولة في أي وقت من السنة.

وينوي الفيفا في الوقت نفسه تشكيل فريق عمل، من المحتمل أن يقوده رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، لبحث المواعيد البديلة المقترحة لإقامة البطولة العالمية.

وسوف يجري الفريق اتصالات مع مختلف الأطراف المعنية قبل أن يعود بسرعة بتقرير مفصل إلى الفيفا متضمنا خطة عمل.

وكان سيب بلاتر رئيس الفيفا ينوي الإعلان عن أن الفيفا سوف يصوت الجمعة في زيورخ، بسويسرا، على موعد لتعديل توقيت إقامة البطولة في قطر.

وقال بلاتر في شهر أغسطس/آب الماضي إنه يريد أن تقام البطولة في أوقات بعيدة عن شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز في الدولة الخليجية.

غير أن عددا من أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا ومن بينهم ميشيل بلاتيني رئس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يرى إن هناك حاجة لمزيد من الوقت لإجراء مشاورات ملائمة.

المزيد حول هذه القصة