تصفيات كأس العالم 2014: غانا تطلب نقل المباراة الحاسمة خارج مصر

منتخب غانا
Image caption تقام مباراة الذهاب في كوماسي في الخامس عشر من الشهر الجاري

طلبت غانا رسميا من الاتحاد الدولي لكرة القدم نقل مباراة الإياب بين منتخبها والمنتخب المصري في جولة الحسم بالتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم المقبلة، إلى مكان آخر خارج مصر، بسبب المخاوف الأمنية.

ولكن عضوا في اتحاد كرة القدم المصري قال لبي بي سي إن بلاده قادرة على استضافة اللقاء وتأمينه.

ووجه الاتحاد الغاني لكرة القدم خطابا إلى الاتحاد الدولي (فيفا) يطلب فيه نقل اللقاء المقرر إقامته في التاسع عشر من الشهر المقبل على ملعب الدفاع الجوي بالقاهرة، إلى ما سماه مكانا آمنا، بعد أعمال العنف الأخيرة في مصر، والتي أدت لمقتل العشرات خلال الأيام القليلة الماضية.

وأعرب الاتحاد الغاني في الخطاب عن قلقه على سلامة البعثة الغانية ومشجعي المنتخب الوطني إذا ما أُقيمت المباراة في مصر، وأشار إلى أن اللقاءات الكروية التي شهدتها الملاعب المصرية خلال العامين الماضيين جرت بدون حضور جماهير، بينما يُفترض أن يقام اللقاء المؤهل للمونديال أمام جمهور.

وأشار إلى أن ناديي الأهلي والزمالك المصريين خاضا مباراتهما الأخيرة في دوري أبطال أفريقيا بدون جمهور، بسبب رفض السلطات الأمنية دخول المشجعين.

كما قال الاتحاد الغاني إنه لم يتم بعد إخطاره بموعد لقاء الإياب أو مكانه بشكل رسمي، وإنما علم به عبر وسائل الإعلام.

في المقابل، قال خالد لطيف عضو الاتحاد المصري لكرة القدم إن السلطات الأمنية في بلاده قادرة على توفير الأجواء الملائمة لإجراء اللقاء، وتأمين بعثة المنتخب الغاني ومشجعيه.

وأشار لطيف إلى أن دولا أخرى شهدت أعمال عنف أوسع نطاقا من تلك التي تشهدها مصر، واستضافت لقاءات كروية دولية على الرغم من ذلك.

وأضاف أن قرار عدم حضور الجماهير للعديد من المباريات التي جرت في بلاده خلال العامين الماضيين هو قرار محلي محض ولم يصدر من الخارج، قائلا إن الاتحادين الدولي والأفريقي "يعلمان تماما أن مصر آمنة".

ومن المقرر أن يجري لقاء الذهاب بين المنتخبين المصري والغاني في الخامس عشر من الشهر الجاري في كوماسي، بينما يجري لقاء العودة بعد نحو شهر من أجل تحديد هوية أحد الفرق الخمسة المتأهلة عن القارة الأفريقية إلى مونديال البرازيل.

المزيد حول هذه القصة