وفاة سائقة الفورمولا 1 ماريا ديفيلوتا في ظروف غامضة

Image caption الشرطة تفترض وفاة طبيعية

عثرت الشرطة الإسبانية على سائقة الفورمولا 1 الاحتياطية، ماريا ديفيلوتا، ميتة في غرفة فندق بمدينة إشبيليا الإسبانية.

وقال متحدث باسم الشرطة" "الافتراض حاليا هو الموت الطبيعي، ولكن ليس بوسعنا تأكيد أي شيء".

وكانت دافيلوتا فقدت عينها اليمنى في حادث سيارة في شهر يوليو/تموز وهو تقوم بتجارب لفريق ماروسيا.

وقد أصبيت بجروح خطيرة في الرأس والوجه، بعد اصطدامها بشاحنة بمضمار دكسفورد، ولكنها تعافت وعادت إلى السباقات.

وأصدرت عائلتها بيانا تقول فيه: "أعزاءنا ماريا لم تعد بيننا. ذهبت إلى بارئها مع جميع الملائكة".

وكانت ديفولتا، وهي أخت لسائف فورمولا 1 سابق اسمه إميليو، في جنوبي إسبانيا للدعاية لكتاب عن سيرتها الذاتية.

وقال المتحدث باسم الشرطة إن الخبراء الجنائيين سيفحصون المكان الذي عثر فيه على السائقة ميتة.

وعبر سائقو الفورمولا 1 عن تأثرهم البالغ عند سماعهم خبر وفاة ديفيلوتا.

وقال فريقها السابق ماروسيا: "تلقينا ببالغ الأسى وفاة ماريا، ندعو لأهلها وأصدقائها بالصبر والسلوان في هذه الظروف الصعبة".

المزيد حول هذه القصة