الأهلي المصري والترجي التونسي يتطلعان للوصول لنهائي دوري أبطال إفريقيا

يلتقي السبت فريق الترجي التونسي مع اورلاندو بايريتس الجنوب افريقي في مباراة الإياب لدور نصف النهائي لدوري أبطال افريقيا بينما يلتقي الأهلي المصري وحامل اللقب مع القطن الكاميروني يوم الأحد في اطار الدور نفسه.

وتبدو فرص الترجي والأهلي جيدة للتأهل للمباراة النهائية حيث كان الترجي قد تعادل على أرض اورلاندو في جنوب إفريقيا سلبيا بينما تعادل الأهلي مع القطن إيجابيا، في الكاميرون، بهدف لكلا الفريقين.

وفي رادس يبحث الترجي عن خوض غمار النهائي للمرة الرابعة على التوالي والسابعة في تاريخه المتوج بلقبين عامي 1994 على حساب الزمالك المصري و2011 على حساب الوداد البيضاوي المغربي، شرط ان يتمكن من الوصول الى شباك ضيفه اورلاندو بايريتس.

سيناريو الموسم الماضي

ويأمل الترجي ان يتجنب سيناريو نهائي الموسم الماضي حين تعادل على أرض الأهلي 1-1 قبل أن يخسر امامه 1-2.

وسيغيب المدافع الجزائري يحيى عنتر عن صاحب الارض بعد اصابته في الدوري، فيما يفتقد اورلاندو بايريتس بطل 1995 إلى سيابونغا سانغويني بعد ان تعرض المدافع الدولي لاصابة خطيرة ستبعده لعدة اسابيع.

ولن تكون مهمة الفريق الجنوب افريقي سهلة خصوصا ان الترجي خرج فائزا من جميع المباريات الخمس التي خاضها في المسابقة القارية الام على ارضه هذا الموسم. ويبدو الفريق التونسي مصمما على بلوغ النهائي على امل تحقيق ثأره من الاهلي بحسب ما اكد نجمه اسامة الدراجي في حديث لموقع الاتحاد الدولي.

واذا وقعت المواجهة بين الناديين الأكثر استقرارا في المستوى في القرن الحادي والعشرين، فانها ستكون مليئة بالإثارة والتشويق. ويضيف الدراجي "انها نوع من الكلاسيكو بين النادي الأكثر ألقابا على الصعيد القاري والترجي الذي وصفه بأنه حطم جميع الأرقام القياسية."

المزيد حول هذه القصة