أندية الكرة الفرنسية تضرب في نوفمبر

Image caption لوفيل ( يسار): الخطوة تهدف الى انقاذ كرة القدم

قررت الاندية الفرنسية للدرجتين الاولى والثانية لكرة القدم الاضراب من نهاية الشهر المقبل وحتى بداية ديسمبر احتجاجا على على مشروع الضريبة بنسبة 75 بالمئة المقرر فرضه بحسب ما اعلن اتحاد الاندية الفرنسية المحترفة اليوم الخميس.

ولم تقدم الاندية على هذه الخطوة منذ اكثر من اربعين عاما وتحديدا في عام 1972 .

واوضح رئيس اتحاد الاندية الفرنسية جان بيار لوفيل ان الاندية صوتت بالاجماع على الاضراب من التاسع والعشرين من نوفمبر - تشرين ثاني المقبل وحتى الثاني من ديسمبر - كانون اول قائلا "نحن ماضون في احتجاج تاريخي مع تصميم حقيقي لانقاذ كرة القدم بعدم اقامة المباريات في نهاية نوفمبر."

وتابع "بهذا التحرك, تؤكد اندية الدرجتين الاولى والثانية معارضتها لمشروع ضريبة الـ75 بالمئة".

وسيلتقي رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لو غرايت مع رئيس الجمهورية الفرنسية فرانسوا هولاند الاثنين المقبل لبحث القضية التي ستؤثر على اللاعبين الذين يجنون ارباحا اكثر من مليون يورو.

وقد احتجت بعض الاندية على الضريبة الجديدة معتبرة انها ستجعل اللاعبين الكبار يغادرون فرنسا.