يايا توريه يطالب الاتحاد الاوروبي اتخاذ اجراء ضد العنصرية

Image caption شكى توريه من الهتافات العنصرية لحكم المباراة الذي لم يفعل شيئا

طالبت منظمة "إطردوا العنصرية" بمنع حكم مباراة سيسكا موسكو ومانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا الأربعاء من التحكيم مرة أخرى بسبب ما قالت إنه "عدم تمكنه من التعامل مع الهتافات العنصرية لجماهير النادي الروسي.

وكان اللاعب الإيفواري يايا توريه لاعب نادي مانشستر سيتي قد شكى من الهتافات العنصرية التى وجهتها إليه جماهير سيسكا موسكو.

وكان مانشستر سيتي قد فاز على سيسكا موسكو بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التى أقيمت في العاصمة الروسية ضمن الجولة الثالثة من دور الـ 32 في بطولة دوري الأبطال الأوروبي.

وطبقا لقوانين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" يمكن للحكم التعامل بشكل رسمي متدرج مع الهتافات العنصرية من الجماهير.

ويستطيع الحكم إيقاف المباراة كخطوة أولى ومطالبة إدارة الملعب بإعلام الجماهير بضرورة إيقاف الهتافات العنصرية عبر مكبرات الصوت الداخلية.

وإذا فشل ذلك يمكن للحكم أن يعلق المباراة لفترة معينة قبل أن يأمر بمعاودة اللعب مرة أخرى وإذا فشل ذلك يمكنه إنهاء المباراة أو إلغائها.

ومن المتوقع أن يتضمن التقرير الرسمي للحكم ذكرا للواقعة بما أن يحيى توريه قد أبلغه بشكواه رسميا ولفت انتباهه داخل الملعب حيث يجب أن يتسلم اليويفا تقريري الحكم ومراقب المباراة في اليوم التالي مباشرة.

من جانبه أعلن نادي مانشستر سيتي أنه سيتقدم بشكوى رسمية لليويفا بخصوص الهتافات التى تعرض لها لاعبه لكن مراسل بي بي سي في موسكو قال إن مسؤولي النادي الروسي قالوا إن يحيى توريه هو الوحيد على أرض الملعب الذي سمع مايقول إنه هتافات عنصرية.

وكان اليويفا قد أعلن عن نظام عقوبات جديد قبل 5 أشهر لمكافحة العنصرية في الملاعب الأوروبية.

وينص النظام الجديد على تعليق مؤقت لإجراء المباريات في ملعب الفريق الذي يقوم مشجعوه بالتلفظ بعبارات عنصرية وفي حال تكرار الموقف يمكن منع إجراء المباريات على أرض الفريق بشكل نهائي مع غرامة تصل إلى 50 ألف يورو.

المزيد حول هذه القصة