بلاتيني يدعو لإجراء تحقيق بشأن الهتافات العنصرية لجماهير سيسكا موسكو

جماهير سيسكا موسكو
Image caption هدد يايا توريه بمقاطعة كأس العالم 2018 في روسيا

دعا رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ميشيل بلاتيني إلى إجراء تحقيق لمعرفة السبب في عدم تطبيق الاجراءات المتبعة إذا وقع سلوك عنصري في إشارة إلى هتافات جماهير فريق سيسكا موسكو الروسي خلال مباراته أمام مانشستر سيتي الانجليزي.

وأعلن المجلس التنفيذي في الاتحاد الجمعة أن بلاتيني يريد إجراء تحقيق داخلي لمعرفة لماذا لم تطبق قوانين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم خلال تلك المباراة ومن بينها إيقاف اللعب أو إلغاء المباراة كلية إذا رددت الجماهير هتافات عنصرية.

ويواجه فريق سيسكا موسكو اتهامات رسمية من الاتحاد الأوروبي بسبب الهتافات العنصرية التي رددها مشجعوه ضد لاعب مانشستر سيتي، يايا توريه.

ولكن بلاتيني، الذي حمل على عاتقه مهمة مكافحة العنصرية في ملاعب أوروبا يريد معرفة السبب وراء استكمال المباراة.

وكانت منظمة "اطردوا العنصرية" في بريطانيا طالبت بمنع حكم مباراة سيسكا موسكو ومانشستر سيتي من التحكيم مرة أخرى بسبب "عدم تمكنه من التعامل مع الهتافات العنصرية لجماهير النادي الروسي".

ووفقا للوائح الاتحاد الأوروبي، يستطيع الحكم إيقاف المباراة كخطوة أولى ومطالبة إدارة الملعب بإعلام الجماهير بضرورة إيقاف الهتافات العنصرية عبر مكبرات الصوت الداخلية.

وإذا فشل ذلك يمكن للحكم أن يعلق المباراة لفترة معينة قبل أن يأمر بمعاودة اللعب مرة أخرى وإذا فشل ذلك يمكنه إنهاء المباراة أو إلغائها.

ومن المقرر أن يعلن الاتحاد الأوروبي نتائج التحقيقات فور الانتهاء منها.

وكان توريه وصف هتافات مشجعي سيسكا موسكو بأنها " لا تصدق " مضيفا " يجب أن نتصدى لذلك. يجب أن يكون الاتحاد الأوروبي حازما".

ولم يستبعد توريه مقاطعة بطولة كأس العالم في روسيا عام 2018 بسبب عنصرية الجماهير الروسية.

يذكر أن المباراة بين مانشستر سيتي وسيسكا موسكو انتهت بفوز الفريق الانجليزي بهدفين مقابل هدف ضمن الجولة الثالثة من دور الـ 32 في بطولة دوري الأبطال الأوروبي.

المزيد حول هذه القصة