لاعب الكونغ فو المصري محمد يوسف "غير نادم" على رفع إشارة "رابعة العدوية"

أنصار مرسي
Image caption وزارة الرياضة المصرية أصدرت تعليمات بمنع استخدام الشعارات السياسية في المحافل الرياضية

قال لاعب الكونغ فو المصري محمد يوسف إنه مازال في انتظار قرار الاتحاد المصري للعبة بشأن أي عقوبات قد توقع عليه بعد أن رفع إشارة "رابعة العدوية" لدى تتويجه بعد فوزه في بطولة العالم للكونغو فو في روسيا.

وأضاف يوسف لبي بي سي أنه يتوقع أن تراعي قرارات الاتحاد بشأنه الدواعي الحقيقية التي أقدم بها على اتخاذ هذا الموقف والتي لم يكن وراءها أي نوايا سياسية على حد تعبيره.

وأكد يوسف أنه لا ينتمي إلى جماعة الاخوان المسلمين إلا أنه أشار في الوقت نفسه إلى أنه "غير نادم بل فخور بما قام به والذي قصد به التعبير عن موقف انساني ورسالة وفاء لأسر اصدقائه الذين فقدهم في أحداث رابعة".

وكان حسام عمار المتحدث باسم وزارة الرياضة المصرية قد صرح لبي بي سي في وقت سابق أن الوزارة أصدرت تعليمات مشددة لكل الإتحادات الرياضية بمنع إستخدام الشعارات السياسية في أي أنشطة رياضية و تغليظ العقوبة علي من يفعل ذلك.

وكان اللاعب أشار بشعار "رابعة العدوية" عقب فوزه في المباراة النهائية في بطولة الألعاب القتالية التي أقيمت في مدينة سان بطرسبرغ الروسية.

وارتدى يوسف "تي شيرت" يحمل نفس العلامة أثناء وجوده على منصة التتويج.

واتخذ مسؤولو البعثة حينذاك قرارا بترحيل اللاعب من البطولة على أن يخضع للتحقيق فور وصوله القاهرة.

ويرفع أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين شعارات لـ"رابعة العدوية" في إشارة لاعتصام مؤيدي مرسي الذي فضته قوات الأمن المصرية بالقوة في أغسطس / آب الماضي ما أسفر عن مقتل المئات.

يذكر أن الجيش المصري عزل مرسي في الثالث من يوليو / تموز الماضي بعد احتجاجات حاشدة مناوئة لسياساته.

المزيد حول هذه القصة