الأندية الفرنسية ترجئ إضرابا للاحتجاج على زيادة الضرائب

Image caption كان مقررا بدء الإضراب في 29 من الشهر الحالي

قررت الأندية الفرنسية بدوري الدرجتين الأولى والثانية لكرة القدم إرجاء إضراب كان مقررا أن يبدأ أواخر الشهر الحالي احتجاجا على خطط حكومية لزيادة الضرائب.

وقال جان بيار لوفيل رئيس اتحاد الاندية الفرنسية المحترفة إن الإضراب "لم يلغ" تحسبا لاحتمالية "فشل وساطة" بشأن القضية.

وكان لوفيل قد أعلن مطلع الشهر الحالي اعتزام الأندية الفرنسية مقاطعة مباريات الدوري في الفترة بين 29 نوفمبر/ تشرين الثاني وحتى 2 ديسمبر/ كانون الأول.

وتحتج الأندية على مشروع زيادة الضرائب إلى 75 بالمئة على الدخل الذي يتجاوز مليون يورو سنويا.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن غالبية الفرنسيين يدعمون الضريبة التي ستطبق بشكل مؤقت لمدة عامين بين 2013 و2014.

لكن كثيرا من الأندية الكبيرة في فرنسا تمر بضائقة مالية، وتقول إن الخطط من شأنها التسبب في هجرة جماعية لأبرز اللاعبين بالدوري الفرنسي.

واعتبر مسؤولو كرة القدم في فرنسا أن الوساطة التي بدأها النائب الاشتراكي جان غالفاني للوصول إلى تسوية "بناءة جدا".

يذكر أن آخر إضراب نظمته الأندية الفرنسية منذ أكثر من أربعين عاما وتحديدا عام 1972 .

المزيد حول هذه القصة