6 مباريات حاسمة في افريقيا وأوروبا في تصفيات كأس العالم

منتخب الجزائر
Image caption يحتاج المنتخب الجزائري للفوز بهدف واحد للتأهل لنهائيات كأس العالم

تشهد القارتان الافريقية والأوروبية ست مباريات فاصلة وحاسمة لتحديد باقي الفرق المتأهلة إلى نهائيات كأس العالم في البرازيل المقررة الصيف المقبل.

وتواجه أغلب المنتخبات صاحبة الأرض في لقاءات الثلاثاء مواقف صعبة تقتضيها تحقيق الفوز بنتيجة كبيرة إذا ما أرادت التأهل من ملعبها وأمام جماهيرها.

ويعد أول اللقاءات وأصعبها، لقاء المنتخب المصري أمام منتخب غانا في القاهرة وهي المباراة التي تخوضها مصر بفرص ضئيلة للغاية للتأهل.

وكانت مصر خسرت مباراة الذهاب في كوماسي بهدف لستة أهداف، وهي الهزيمة الأكبر في تاريخ منتخب الفراعنة في البطولات الأفريقية.

وبات منتخب مصر مطالبا بالفوز بخمسة أهداف نظيفة إذا ما أراد التأهل للمونديال الذي غاب عنه منذ عام 1990.

من جانبه قال نجم منتخب غانا أساموا جيان إن فريق النجوم السوداء جاء إلى القاهرة من أجل التأهل إلى كأس العالم خاصة بعد الفوز الكبير الذي حققه الفريق في مباراة الذهاب.

هدف واحد

وتتركز أنظار جماهير الكرة العربية على ملعب البليدة جنوبي العاصمة الجزائرية لمتابعة اللقاء الحاسم بين المنتخب الجزائري ومنتخب بوركينا فاسو في اياب الجولة الفاصلة لتصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم.

ويحتاج المنتخب الجزائري للفوز بهدف واحد فقط للتأهل للمونديال للدورة الثانية على التوالي.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين قد انتهت لصالح بوركينا فاسو بثلاثة أهداف لهدفين.

تصفيات أوروبا

وإلى القارة الأوروبية التي ستشهد مواجهات مثيرة أبرزها لقاء المنتخب الفرنسي على ملعب "ستاد دوفرانس" في باريس مع نظيره الاوكراني.

وكان المنتخب الفرنسي خسر مباراة الذهاب بهدفين مقابل لا شيء قبل أربعة أيام في كييف.

وتسعى فرنسا لتفادى عدم الوصول لنهائيات كأس العالم التي حملت لقبها عام 1998، فالخروج إن حدث سيكون الأول خلال عشرين عاما.

Image caption منتخب فرنسا خسر المباراة الأولى بهدفين مقابل لا شيء

وعلى ملعب "فريندز أرينا" بالعاصمة السويدية ستوكهولم يستقبل منتخب السويد ضيفه منتخب البرتغال في إياب الملحق الأوروبي المؤهل.

ويسعي المنتخب السويدي بقيادة نجمه الأول زلاتان إبراهيموفيتش لاستغلال عاملي الأرض والجمهور وتحقيق الفوز بأكثر من هدف من أجل تعويض خسارته بهدف دون رد في مباراة الذهاب بالبرتغال.

فيما تبحث البرتغال عن تأكيد تفوقها واستكمال المشوار نحو التأهل للمونديال الذي قد يفقد بعض رونقه إذا غاب عنه كريستيانو رونالدو.

وسيتعين على منتخب رومانيا هو الآخر أن يقدم أداء استثنائيا اذا أراد تحويل هزيمته في مباراة الذهاب أمام اليونان بهدف لثلاثة في الملحق الاوروبي لتصفيات كأس العالم.

ولم تتأهل رومانيا للنسخ الثلاث الماضية في كأس العالم وأخفق المدرب فيكتور بيتوركا البالغ من العمر سبعة وخمسين عاما في قيادة الفريق لبلوغ نهائيات المانيا ألفين وستة وجنوب افريقيا ألفين وعشرة.

وسيحاول المنتخب الكرواتي حسم بطاقة التأهل للمونديال عندما يستضيف أيسلندا في إياب الملحق الأوروبي في زغرب.

يذكر أن مباراة الذهاب انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين وهذه النتيجة سلاح ذو حدين فبإمكان الضيوف تحقيق نتيجة التعادل الإيجابي أو الفوز للمرور للمونديال.

المزيد حول هذه القصة