وزير الرياضة المصري يدافع عن معاقبة "أنصار مرسي"

Image caption نفى عبد الظاهر وجود دوافع سياسية وراء تلويحه بـ"إشارة رابعة"

دافع وزير الرياضة المصري، طاهر أبو زيد، عن قرار توقيع عقوبة على اثنين من الرياضيين أعربا عن تأييدهما للرئيس المعزول محمد مرسي.

وفي مقابلة مع بي بي سي، قال أبو زيد إن السياسة لا مكان لها في الرياضة.

وأوضح الوزير أنه يعد قانونا جديدا يحظر استخدام شعارات سياسية في أي حدث رياضي، خاصة إذا كانت الشعارات متعلقة بجماعة "إرهابية"، وذلك في إشارة على ما يبدو لجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي.

وقال أبو زيد "نحن نطبق خريطة طريق ونمنح الاتحادات الرياضية كلها الحرية للتصرف وفقا للقانون."

وأضاف "أي إشارة تأييد لجماعة إرهابية أو محظورة هو أمر ممنوع في عالم الرياضة. لذا عندما يستخدم بعض الرياضيين هذه الإشارة فإنهم يروجون لمنظمة إرهابية قتلت كثيرا من المصريين."

كما اعتبر أن "هذا الأمر لا علاقة له بحرية التعبير والديمقراطية."

في أكتوبر/ تشرين الأول، صادر الاتحاد المصري للكونغ فو ميدالية ذهبية من اللاعب محمد يوسف وحرمه من تمثيل بلاده، وذلك بعدما اعتلى منصة التتويج في روسيا مرتديا قميصا مطبوع عليه إشارة الأصابع الأربعة التي يستخدمها أنصار مرسي.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلن فريق النادي الأهلي لكرة القدم استبعاد اللاعب أحمد عبد الظاهر من المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية في المغرب، وذلك بعدما أشار بقبضته بالإشارة نفسها لدى إحرازه هدفا في نهائي دوري أبطال افريقيا.

ونفى عبد الظاهر وجود أي دافع سياسي وراء استخدامه هذه الإشارة، قائلا "كل ما كنت أقصده هو إحياء ذكرى القتلى."

وترمز الإشارة للقتلى من أنصار مرسي الذين قضوا في العنف الذي وقع في أغسطس/ آب الماضي عندما فضت قوات الأمن بالقوة اعتصامين لأنصار الرئيس المعزول، أحدهما أمام مسجد "رابعة العدوية" بالقاهرة.

المزيد حول هذه القصة