السماح للاعب كرة القدم الفرنسي زاهير بلونيس بمغادرة قطر

Image caption سيصل بلونيس إلى باريس الخميس

حصل لاعب كرة القدم الفرنسي زاهير بلونيس على تأشيرة خروج تسمح له بمغادرة الاراضي القطرية بعد نحو عامين من منعه من مغادرة البلاد بسبب خلاف قضائي.

ويقول بلونيس إنه منع من مغادرة قطر بسبب نزاع قضائي بشأن عدم تلقيه رواتب من ناديه السابق "الجيش" الذي كان متعاقدا معه حتى عام 2015.

وكان وفد من الاتحاد الدولي لمحترفي كرة القدم وصف وضع بلونيس بالبائس.

ونقلت وكالة رويترز عن شقيق بلونيس تأكيده إنه حصل على التأشيرة صباح الأربعاء وسيصل إلى باريس الخميس.

وقال مهدي بلونيس "إنها ليست مصادفة أن يحدث الأمر بعد يوم واحد من قرار الاتحاد الدولي لمحترفي كرة القدم الذهاب إلى قطر لاحضاره".

وكان الاتحاد الدولي أعلن عن أنه سيرسل وفدا إلى قطر لمقابلة اللاعب الفرنسي.

ويسمح قانون العمل القطري للكفيل أو صاحب العمل منع العمال المهاجرين المتعاقد معهم من مغادرة البلاد.

وتتهم جماعات حقوق الإنسان القانون القطري بالسماح لأرباب العمل باساءة معاملة العاملين لديهم.

وتواجه قطر انتقادات واسعة من المنظمات الحقوقية بشأن واقع العمالة الوافدة في منشآت البنى التحتية لكأس العالم فيها.

وقد وصف رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) سيب بلاتر أوضاع العمالة الوافدة في قطر - التي تستضيف بطولة كأس العالم 2020 – بأنها غير مقبولة بالمرة.

كما طالبت المنظمة الدولية باتخاذ إجراءات ملموسة بحلول شهر/مارس آذار لوضع حل لهذه القضية.

وتقول قطر إنها تجري مراجعة لقوانين العمالة لديها، وسيحصل مفتشون حكوميون على سلطات إضافية لتطبيق القانون.

المزيد حول هذه القصة