رياضيون يحدثون عن نيلسون مانديلا

Image caption مكانة ورمزية مانديلا تجاوزت حدود بلده

عقب إعلان وفاة رئيس جنوب أفريقيا، نيلسون مانديلا، تحدث عنه كثير من نجوم الرياضة العالمية الكبار.

فقال الملاكم الأمريكي محمد علي: كانت حياته حافلة بالأهداف والأمل، لنفسه ولبلده وللعالم.

أما أسطورة كرة القدم، البرازيلي بيلي، فقال عنه "كان أكثر الشخصيات تأثريا في حياتي، كان بطل أحلامي، وصديقي".

وتوجه إليه نجم لعبة الغولف، تايغر وودز، بعبارة: "سوف تكون دائما في قلبي يا مانديلا".

وتقدم قائد المنتخب الإنجليزي السابق، ديفيد بيكام بالتعزية في وفاة مانديلا قائلا "قلبي مع الشعب في جنوب أفريقيا، ومع عائلة مانديلا".

ونعى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، سب بلاتر، مانديلا قائلا "ببالغ الأسى، أعبر عن تقديري لهذا الرجل الخارق للعادة. كان واحدا من أكبر المدافعين عن الإنسانية في زمننا".

أما اتحاد الرغبي في جنوب أفريقيا فكتب على موقعه الالكتروني"نم هانئا يا مانديلا، لن ننسى أبدا الدور الذي قمت به في بلدنا، وفي رياضتنا، وسنكون مدينين لك بهذا أبدا".

ووصف لاعب الغولف الجنوب أفريقي، أرني ألس مانديلا بأنه "كان أروع رجل قابلته في حياتي. كان هو أبا لبلدان، وقارتنا".

في حين وصفت نجمة التنس الأمريكية سيرينا وليامز، حياة مانديلا بأنها "كانت الحياة الأكثر تأثيرا في زمننا. لقد غير حياة الكثيرين".

وقال عنه نجم كرة القدم الإنجليزي السابق بوبي تشارلتون "لقد عمل مانديلا كل حياته دون كلل من أجل المساواة بين الأعراق، وستبقى مآثره خالدة".

المزيد حول هذه القصة