قرعة كأس العالم 2014: تفاؤل حذر في الجزائر وغانا

قرعة كأس العالم 2014
Image caption ساد تفاؤل حذر في الجزائر بعدما وقع منتخب البلاد في المجموعة الثامنة بجانب كل من بلجيكا وروسيا وكوريا الجنوبية

تتوالى ردود الفعل على قرعة كأس العالم لكرة القدم التي جرت أمس في البرازيل، استعدادا لانطلاق البطولة الصيف المقبل.

ففي الجزائر ساد تفاؤل حذر بعدما وقع منتخب البلاد، وهو الفريق العربي الوحيد المشارك في المونديال، في المجموعة الثامنة بجانب كل من بلجيكا وروسيا وكوريا الجنوبية.

ومن جهته، قال رابح سعدان المدرب السابق للمنتخب الجزائري إن بوسع الفريق اجتياز دور المجموعات والتأهل إلى الدور الثاني في نهائيات كأس العالم 2014.

أما مجيد بوقرة قائد الفريق الجزائري فقد قال إن المنتخب وقع في مجموعة قوية غير أن فرصته تبقى "كبيرة" في بلوغ الدور الثاني.

وقال بوقرة صاحب هدف تأهل الجزائر لكأس العالم "المجموعة الثامنة التي أوقعتنا فيها القرعة قوية خاصة بوجود بلجيكا كما أن منتخبي روسيا وكوريا الجنوبية يجب توخي الحذر منهما لأنهما من الفرق القوية."

تفاؤل غاني

من جهة أخرى، بدا نجم المنتخب الغاني أسامواه جيان متفائلاً رغم وقوع منتخب بلاده في المجموعة السابعة إلى جانب ألمانيا والبرتغال والولايات المتحدة في المجموعة السابعة.

وقال جيان في تصريحات لوسائل إعلام غانية إن هذه المجموعة "تعتبر مجموعة الموت، لكننا نثق في قدراتنا ولا نخشى المنتخبين الألماني والبرتغالي ولا حتى الأمريكي".

في تلك الأثناء، اعتبر فيسنتي ديل بوسكي مدرب منتخب أسبانيا حامل لقب البطولة السابقة أن وقوع فريقه في المجموعة الثانية مع هولندا وتشيلي وأستراليا يتطلب التعامل مع البطولة بجدية منذ اليوم الأول.

الرأي نفسه، عبر عنه لويس فيليبي سكولاري مدرب البرازيل البلد المضيف، الذي قال إن التركيز يتعين أن ينصب على اجتياز الدور الأول الذي يتنافس فيه منتخب السليساو (البرازيل) مع الكاميرون وكرواتيا والمكسيك.

"مجموعة صعبة"

أما جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم فقد قال إن وقوع إنكلترا وإيطاليا في المجموعة الرابعة يفرض ضغوطا على كلا الفريقين، وهو ما اتفق معه روي هودسون المدير الفني للمنتخب الانكليزي الذي اعتبر المجموعة التي تضم كذلك أوروغواي وكوستاريكا "مجموعة صعبة".

ولكن هودسون أردف بالقول إنه لا يوجد من بوسعه اختيار المجموعة التي يلعب فيها في المونديال.

وبعكس المجموعة الرابعة، رأى نقاد رياضيون أن المجموعة الخامسة التي تضم فرنسا وسويسرا والإكوادور وهندوراس تعد من أسهل المجموعات التي أسفرت عنها القرعة.

ولكن ذلك يبدو أنه لم يدفع ديديه دوشامب المدير الفني للمنتخب الفرنسي لرفع طموحاته في البطولة، فقد قال إن الهدف الرئيسي للفريق اجتياز الدور الأول وبلوغ دور الستة عشر.

المزيد حول هذه القصة