مويز: مازال بمقدور مانشستر يونايتيد الاحتفاظ ببطولة الدوري

Image caption ديفيد مويز: الجمهور يدرك ان ثمة تغيير كبير في النادي

أصر ديفيد مويز، المدير الفني لنادي مانشستر يونايتيد بطل الدوري الانجليزي الممتاز، على انه ما زال بمقدور فريقه الاحتفاظ باللقب رغم خسارته مباراتين على ارضه في غضون أربعة ايام.

يذكر ان يونايتيد متخلف بـ 12 نقطة عن ارسنال الذي يتصدر الدوري. وسيلتقي النادي اللندني الاحد بافرتون.

وقال مويز عقب خسارة يونايتيد امام نيوكاسل بهدف واحد يوم امس السبت (وهي خسارة اعقبت اخرى امام افرتون الاسبوع الماضي) "ما زلت واثقا بأننا سننهي الموسم قرب قمة الدوري."

ولدى سؤاله عن مبررات هذه الثقة العالية، اجاب المدير السابق لنادي افرتون الذي تسلم مقاليد الامور في اولد ترافورد عقب تنحي السير اليكس فيرغسون، "اللاعبون، ولأنني اتعامل مع الابطال."

وكانت الخسارة امام نيوكاسل هي الاولى من نوعها منذ 41 عاما. وكان يونايتيد قد خسر ثلاث مباريات على ارضه منذ انطلاق الموسم الكروي الحالي.

وهذه هي المرة الاولى التي يخسر فيها يونايتيد مباراتين متتاليتين على ارضه منذ موسم 2001-2002، ولكن مويز يصر بعناد ان لا داع للذعر.

وقال "أعتقد ان مباراتنا ضد نيوكاسل كانت شديدة الشبه بتلك التي خضناها امام افرتون، ولو ربحنا المباراتين لا اعتقد ان احدا كان سيتطرق الى ذلك باسهاب. ولكن لأننا خسرنا المباراتين ولأننا مانشستر يونايتيد، يجب علينا ان نحسن اداءنا. علينا ان نلعب بشكل افضل، وان نناول الكرة بشكل متقن، وان نخلق الفرص ونستغلها، الامور التي لم نتمكن من انجازها في المباراتين الاخيرتين."

وأثنى مويز على جماهير يونايتيد إذ قال "كان الجمهور عظيما، بالنسبة للنادي ولي شخصيا. فهم يدركون ان تغييرا كبيرا يجري في النادي."

المزيد حول هذه القصة