إجراءات أوروبية ضد التلاعب بنتائج مباريات كرة القدم

Image caption التلاعب بالمباريات أصبح نشاطا يدر الملايين.

وافقت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم على مشروع قرار يهدف إلى ضمان نزاهة اللعبة، وذلك في محاولة لمواجهة مشكلة التلاعب في نتائج المباريات التي تعاني منها القارة.

وشددت اللجنة على أنها ستسعى لحمل الاتحاد الدولي على تشديد العقوبات على كل من يُدان بالضلوع في مثل هذه الممارسات.

ومن المقرر أن يُطرح مشروع القرار على المؤتمر العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم المزمع عقده في مارس/آذار المقبل.

وفي تصريحات للصحفيين، قال الأمين العام لـ(اليويفا) جياني إنفانتينو إن الاتحاد يولي أهمية كبيرة لجهود محاربة التلاعب في النتائج.

وأشار إلى أن مشروع القرار الذي تم التوافق بشأنه يرمي لتوحيد قواعد التعامل مع هذه المشكلة في مختلف أنحاء أوروبا.

وكانت تحقيقات قد جرت في وقت سابق من العام الجاري قد أظهرت أن عمليات تلاعب واسعة النطاق قد جرت في نتائج مباريات لكرة القدم أقيمت في القارة الأوروبية.

وأشارت التحقيقات التي أجرتها الشرطة الأوروبية إلى أن المتلاعبين حققوا أرباحا غير مشروعة من هذه العمليات وصلت إلى 11 مليون دولار.

وكشفت التحقيقات أن التلاعب في النتائج شمل 380 مباراة جرت في إطار بطولات كبرى أهمها تصفيات كأس العالم وكأس أوروبا وبطولات الدوري الممتاز في عدة دول أوروبية.

وخلصت تحقيقات الشرطة الأوروبية إلى تورط 425 شخصا في 15 دولة في فضيحة الفساد هذه؛ بينهم حكام ومسؤولون ولاعبون وعناصر إجرامية.

كما اكتشف المحققون مشاركة "عناصر إجرامية" من آسيا في هذه العمليات غير المشروعة، وتبين أيضا التلاعب في نتائج 300 مباراة أخرى في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية.

المزيد حول هذه القصة