بي بي سي تمنح جائزة الشخصية الرياضية لأليكس فيرغسون

أليكس فيرغسون والفريق
Image caption "استطاع فيرغسون كسب احترام الكثيرين داخل وخارج عالم كرة القدم، بغض النظر عن إنتمائتهم للأندية المختلفة"

تعتزم بي بي سي منح جائزة ماسية في الذكرى الستين لإحتفاليتها "شخصية العام الرياضية" للسير أليكس فيرغسون، المدير السابق لفريق مانشستر يونايتد.

وكان المدرب الاسكتلندي الشهير قد تقاعد في آيار/مايو الماضي بعد 26 عاماً من العمل كمدرب للفريق في أولد ترافورد.

واستطاع فيرغسون خلال مسيرته الطويلة حصاد 38 كأسًا للنادي، من بينها 13 لقبًا في بطولة الدوري الإنجليزي، وفوزان في دوري أبطال أوروبا، وخمسة في بطولة كأس الإتحاد الإنجليزي، وأربعة في كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة.

وقالت باربرا سالتر، مديرة بي بي سي الرياضية، إن "إنجازات فيرغسون فريدة من نوعها، نريد أن نكرم هذه الجهود بالاحتفاء بعامه الأخير كمدير للفريق بتقديم هذه الجائزة المميزة".

ومن المقرر إذاعة تكريم فيرغسون على الهواء مباشرة يوم الأحد من ليدز على قناة (بي بي سي 1).

وكان فيرغسون قد استقال من قيادة مانشستر يونايتد بعدما ساعد النادي على الفوز في الدوري الإنجليزي الممتاز، تاركًا ديفيد مويس خلفاً له.

وأضافت سالتر أن فيرغسون "حاز في 2001 جائزة إنجاز العمر من نفس الاحتفالية بعدما حصد لفريقه عددًا من أكثر الجوائز المرغوبة في عالم كرة القدم."

وقالت "إن استمرار نجاحه لأكثر من عقد يزيد من روعة ما حققه، لقد استطاع فيرغسون كسب احترام الكثيرين داخل وخارج عالم كرة القدم، بغض النظر عن إنتمائتهم للأندية المختلفة."

وكان فوز فيرغسون الثالث عشر ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز هو الفصل الأخير في عمله الطويل الذي قاد فيه أيضًا فريق أبردين، وحقق له الفوز بكأس الكؤوس الأوروبية.

وقد تقاعد فيرغسون بعد أكثر 1500 مباراة في أولد ترافورد، وبعد 14 عامًا من الثلاثية التاريخية التي حققها مانشستر يونايتد في الدوري الممتاز ودوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد جملة واحدة عام 1999.

كما يرجع الفضل لفيرغسون في تطوير الحياة المهنية لعدد من المواهب الشهيرة مثل ديفيد بكهام، كريستيانو رونالدو، ريان جيجز وبول سكولز.

المزيد حول هذه القصة