الرجاء المغربي يحقق انجازا تاريخيا بالتأهل إلى نهائي كأس العالم للأندية

Image caption سيواجه الرجاء المغربي نادي بايرن ميونيخ في الدور النهائي

تأهل نادي الرجاء البيضاوي المغربي إلى الدور النهائي لكأس العالم للأندية بعد فوزه على فريق نادي اتليتكو مينيرو البرازيلي بطل أندية أمريكا الجنوبية بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد مساء الأربعاء في مراكش.

وحقق نادي الرجاء بهذا الفوز إنجازا تاريخيا غير مسبوق في تاريخ كرة القدم العربية والأفريقية ليكون أول فريق عربي يتأهل في التاريخ لنهائي كأس العالم للاندية.

وسيلتقي الرجاء في الدور النهائي مع نادي بايرن ميونيخ الألماني الذي تأهل للنهائي بفوز مستحق الثلاثاء على فريق غوانتشو الصيني بثلاثة اهداف للا شئ.

وسجل أهداف الرجاء كل من اللاعبين محسن ياجور في الدقيقة 46 ومتولي الذي جاء هدفه بضربة جزاء في الدقيقة 85 ومابيدا في الوقت بدل الضائع.

وسجل اللاعب البرازيلي رونالدينيو هدف نادي أتلتيكو مينيرو الوحيد في المباراة.

وجرت المبارة في مراكش أمام نحو 35 ألف متفرج . وامتاز الشوط الأول بتكافؤ اللعب بين الفريقين، وإن بدت ثمة سيطرة نسبية للفريق البرازيلي الذي أضاع لاعبوه عددا من الفرص في الوصول إلى مرمى النادي المغربي.

هجمات مرتدة

ونجح الفريق المغربي في استغلال عدد من الفرص المرتدة كان أخطرها عندما باغت متولي قائد فريق الرجاء المغربي حارس مرمى النادي البرازيلي بتسديدة قوية لكنها مرت قرب الإطار.

وتمكن لاعب الرجاء محسن ياجور من اقتناص الكرة من أحد لاعبي النادي البرازيلي، ليندفع بها نحو المرمى ويودعها في شباكه عبر تسديدة قوية في الدقيقة 46 من المباراة.

وسارع نادي أتلتيكو مينيرو إلى تسجيل هدف التعادل عبر لاعبه رونالدينيو الذي وجه الكرة بضربة ثابتة في الدقيقة 65 ليودعها شباك مرمى النادي المغربي.

وأثار هدف التعادل حماس لاعبي النادي المغربي ليندفعوا في هجوم شرس ليربكوا منطقة جزاء الفريق الخصم ويحصلوا على ضربة جزاء سجل منها قائد الفريق متولي الهدف الثاني في الدقيقة 85 من المبارة.

وعزز اللاعب مابيدا فوز فريقه بهدف ثالث في الوقت بدل الضائع، ليحسم تأهل فريق الرجاء البيضاوي إلى الدور النهائي للبطولة.

وكان الرجاء قد اجتاز بنجاح المباراتين الماضيتين بالفوز على اوكلاند النيوزيلندي ومونتيري المكسيكي.

هزيمة تاريخية

مني الاهلي المصري بأكبر هزيمة في تاريخه بعد خسارته مباراة تحديد المركز الخامس والسادس في كأس العالم للأندية بخمسة اهداف لهدف امام فريق مونتيري المكسيكي.

وكان الفريق المكسيكي البادئ بالتسجيل ثم تعادل عماد متعب للأهلي قبل ان يحرز مونتيري ثلاثة اهداف متتالية لينتهي الشوط الاول بتقدم الفريق الامريكي الشمالي باربعة اهداف لهدف.

وفي الشوط الثاني اضاف مونتيري هدفه الخامس.

وهذه هي الخسارة الثانية للاهلي بعد ان خسر مباراة دور ربع النهائي امام غوانتشو الصيني بهدفين للا شئ ليخرج من البطولة التي يستضيفها المغرب خالي الوفاض.

المزيد حول هذه القصة