الدوري المصري ينطلق بدون جماهير

Image caption مثلت احداث بورسعيد علامة فارقة في تاريخ الكرة المصرية

انطلقت اليوم الثلاثاء منافسات الموسم الجديد من بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم بمباراة بين فريقي بتروجيت وطلائع الجيش.

وستقام المباريات وسط غياب جماهيري حيث اشترطت قوات الامن عدم وجود متفرجين في الملاعب لتأمين المباريات وهو نفس الشرط الذي اقيمت بمقتضاه مباريات الموسم الماضي قبل ان تلغى.

واكد جمال علام رئيس اتحاد الكرة المصري ان تفجير مديرية امن الدقهلية بالمنصورة لن يؤثر على انطلاق الدوري وان كل المباريات ستقام في موعدها وانه لا يوجد اخطار بأي تأجيلات.

وتمثل مباراة الزمالك مع المصري البورسعيدي اهم مباريات الغد بالاضافة الى مباراة القناة والاسماعيلي بينما يلتقي الاهلي حامل لقب الموسم قبل الماضي مع الانتاج الحربي في اول لقاء له بعد العودة خالي الوفاض من كأس العالم للأندية بالمغرب مؤخرا.

ومنذ اندلاع ثورة الخامس والعشرين من يناير تأثر قطاع الكرة بشكل واضح وخاصة بعد احداث مباراة بورسعيد بين الاهلي والمصري والتي اسفرت عن مقتل العشرات من مشجعي الاهلي وهو ما ادى الى الغاء نشاط الكرة في مصر قبل عودته بدون جماهير.

ثم ألغي مرة اخرى ما انعكس بالسلب على حال المنتخب الذي لم يتمكن من الوصول الى نهائيات الامم الافريقية الماضية او التأهل لكأس العالم المقبلة في البرازيل.