وفاة أسطورة كرة القدم البرتغالي أوزيبيو

Image caption أوزيبيو يعد من أحسن اللاعبين في تاريخ كرة القدم العالمية.

توفي أسطورة كرة القدم البرتغالي أوزيبيو عن عمر يناهز 71 عاما.

وفاز أوزيبيو، المولود في موزمبيق، بلقب هداف نهائيات كأس العالم عام 1966، ولعب 64 مباراة للبرتغال سجل فيها 41 هدفا.

وكان يعد أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم، إذ سجل 733 هدفا في 745 مباراة دولية خاضها في مسيرته الرياضية.

ونقل أوزيبيو عدة مرات إلى المستشفى خلال العام الماضي بسبب مصاعب في التنفس.

واشتهر اللاعب بمراوغاته المدهشة وانطلاقاته السريعة، وتوج بلقب أفضل لاعب في أوروبا عام 1965.

وفاز بالكأس الأوروبية مع ناديه بنفيكا البرتغالي في عام 1962، وشارك في المباراة النهائية التي هزم فيها فريقه أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي في ويمبلي عام 1968.

وفاز في البرتغال عشر مرات بالدوري المحلي وخمس مرات بالكأس، وكان هداف الدوري البرتغالي 7 مرات خلال 15 عاما.

وكان قائد المنتخب البرتغالي، كريستيانو رونالدو، من بين النجوم والشخصيات الذين أشادوا بخصال أوزيبيو، إذا قال على موقع تويتر "ستبقى بيننا إلى الأبد، نم هنيئا يا أوزيبيو".

أما المهاجم البرتغالي السابق، لويس فيغو فكتب يقول "رحل الملك الأعظم، خسارة كبيرة لنا جميعا".

وسمحت أهداف أوزيبيو في نهائيات كأس العالم 1966 للمنتخب البرتغالي باحتلال المركز الثالث بعد هزيمته في دور نصف النهائي أمام إنجلترا التي فازت باللقب العالمي.

وفاز المنتخب البرتغالي بجميع مباريات مجموعته، بينما أقصي حامل اللقب البرازيل في الدور الأول.

وبرز أوزيبيو بتسجيله أربعة أهداف في مباراة فاز بها منتخب بلاده على كوريا الشمالية بخمسة أهداف مقابل ثلاثة، وكانت البرتغال متأخرة بثلاثة أهداف مقابل صفر قبل أن تتحول دفة المباراة.

المزيد حول هذه القصة