اتحاد الكرة الانجليزي يتهم ديفيد موريس مدرب مانشيستر يونايتد بسوء التصرف

ديفيد مويس
Image caption "التعليقات محل التحقيق تمس نزاهة المسئولين عن المباراة وتتهمهم بالانحياز"

اتهم اتحاد كرة القدم الانجليزي المدير الفني لفريق مانشيستر يونايتد، ديفيد مويس، بسوء التصرف.

يأتي هذا الاتهام بسبب تعليقات لمويس عقب خسارة فريقه أمام ساندرلاند في مباراة ذهاب نصف النهائي لكأس رابطة الأندية الإنجليزية. وكان مويس قد قال إن فريقه "بدأ يضحك من القرارات البشعة التي يتخذها الحكام."

وأضاف: "هم يلعبون كحكام وكمنافسين أيضًا."

وكانت بعض قرارات المباراة قد أغضبت مويس، حيث قال إنه من "المخزي" عدم منح يونايتد ضربة جزاء.

ولدى مويس مهلة حتى الساعة السادسة بتوقيت جرينتش من يوم الأربعاء 15 يناير/كانون الثاني للرد على هذا الاتهام.

القاعدة الثالثة

وصدر بيان بشأن هذا الاتهام ورد فيه أن التعليقات محل التحقيق "تمس نزاهة المسؤولين عن المباراة وتتهمهم بالانحياز، كما تشكك في نزاهة المباراة، مما يخالف القاعدة الثالثة من لوائح الاتحاد (التي تنص على عدم استخدام كلمات أو إشارات مهينة)."

وكانت خسارة مانشيستر يونايتد للمباراة هي الهزيمة الثالثة في أسبوعٍ واحد، وهي سابقة لم تحدث منذ 1992.

كما هُزم أبطال الدوري الانجليزي على أرضهم 2-1 لصالح توتنهام مع مطلع 2014. ثم تم خرج الفريق من كأس اتحاد الكرة بعد هزيمته 2-1 أمام سوانسي في المباراة التي أًقيمت في ملعب أولد ترافورد.

وخلف مويس، المدير الفني السابق لنادي إفرتون، السير أليكس فيرجسون في إدارة مانشيستر يونايتد نهاية الموسم الماضي. وقال إنه سيقود النادي في "الأوقات الصعبة".

كما قال: "لقد فعلت ذلك من قبل. وأنا خبير بهذه الأمور. وأشعر أن الأوضاع على وشك التغير. أشعر أنها على وشك أن تصبح أفضل."

وأضاف: "هذه طبيعة المهنة. لابد أن نكسب، لكنني لم أكسب بعض المباريات مؤخرًا. نمر بوقت عصيب، وتلك طبيعة إدارة كرة القدم. لن تصبح المهمة سهلة أبدًا."

وفي مطلع هذا الأسبوع تم تغريم المدير الفني لليفربول، بريندان رودجرز، ثمانية آلاف جنية استرليني لتعليقاته ضد الحكم لي ماسون عقب هزيمة فريقه أمام مانشيستر سيتي.

المزيد حول هذه القصة