إيه سي ميلانو يقيل مدربه أليغري بعد خسارته أمام ساسولو

Image caption أعلن النادي إعفاء أليغري من منصبه في بيان صدر عنه.

أقال نادي إيه سي ميلانو المتعثر في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم مدربه ماسيميليانو أليغري بسبب تراجع نتائجه.

وتأتي إقالة أليغري بعد أقل من 24 ساعة من خسارة ميلانو 4-3 أمام ساسولو في الدوري رغم تقدمه 2-صفر.

وتركت الهزيمة ميلانو في المركز الحادي عشر في الدوري برصيد 22 نقطة من 19 مباراة، متأخرا بفارق 20 نقطة عن نابولي الذي يأتي في المركز الثالث، وهو آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال اوروبا.

ولم يفز ميلانو مع أليغري إلا في خمس مباريات بالدوري هذا الموسم.

وقال ميلانو بطل أوروبا سبع مرات في بيان "يرغب ميلانو في الإعلان عن إعفاء ماسيميليانو اليغري وطاقمه من مهامهم على أن يسرى القرار بشكل فوري".

وأضاف "ميلانو يود توجيه الشكر لأليغري وطاقمه على وقتهم مع النادي ويتمنى لهم كل التوفيق في المستقبل".

تكهنات

وكانت تكهنات قد ثارت في الفترة الأخيرة حول مستقبل أليغري الذي يقضي موسمه الرابع مع الفريق وسط توقعات برحيله في نهاية الموسم.

لكن جاءت نهاية مشواره بعدما قالت باربرا برلسكوني مديرة ميلانو وابنه سيلفيو رئيس النادي إن أداء الأحد لم يكن مقبولا.

وأضافت في حديثها لوكالة انسا الإيطالية "كانت ليلة محبطة تؤكد ضرورة إجراء تغيير. ليس مقبولا بالنسبة لجماهيرنا مشاهدة مثل هذا الأداء".

وذكرت تقارير أن كلارنس سيدورف لاعب ميلانو ومنتخب هولندا السابق يبقى أبرز المرشحين لخلافة أليغري رغم عدم امتلاكه خبرة في التدريب.

وقد تولى أليغري تدريب ميلانو في 2010 وقاده لإحراز لقب الدوري في موسمه الأول واحتلال المركز الثاني في العام التالي.

لكن الأمور تغيرت بشكل كبير بعدما باع ميلانو أبرز لاعبيه في 2012 لتعويض معاناته من ديون كبيرة، واحتل المركز الثالث الموسم الماضي.

ورغم التراجع الكبير الحاد هذا الموسم يبقى ميلانو الفريق الإيطالي الوحيد المتبقي في دوري أبطال اوروبا، وسيلعب مع أتليتيكو مدريد الأسباني في دور الستة عشر الشهر المقبل.

المزيد حول هذه القصة