تقدم فيدرر ومراي وشارابوفا في استراليا المفتوحة للتنس

فيدرر مصدر الصورة Getty
Image caption يسعى فيدرر للفوز بأول بطولة كبرى له منذ ويمبلدون 2012

لم يشهد اليوم الثالث من بطولة استراليا المفتوحة للتنس أي مفاجآت باستثناء توديع الدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة الاولى عالميا سابقا للبطولة استراليا المفتوحة للتنس من دورها الثالث، وخروج الكندي ميلوش راونيتش من الدور نفسه في منافسات الرجال.

وشق السويسري روجيه فيدرر طريقه بسهولة إلى الدور الرابع في منافسات فردي الرجال بعد فوزه بثلاث مجموعات على الروسي تيموراز جباشفيلي بنتيجة 2/6 و2/6 و3/6.

وظهر فيدرر الذي فاز 17 لقبا لبطولات كبرى غراند سلام، بأفضل مستوياته ونجح في حسم اللقاء في ساعة و41 دقيقة.

ويسعى فيدرير للفوز بأول لقب ببطولة كبرى منذ عام ونصف وتحديدا منذ فوزه ببطولة ويمبلدون على البريطاني اندي مراي عام 2012 .

وسيلتقي فيدرر في الدور المقبل مع الفرنسي جو الفريد تسونغا الذي تأهل للدور الرابع بالفوز على مواطنه غيل سيمون بثلاث مجموعات.

كما تقدم البريطاني اندي مراي بطل ويمبلدون إلى الدور نفسه بعد فوزه على الاسباني فليسيانو لوبيز بثلاث مجموعات.

وحسم مراي المباراة في ساعتين وربع ليلتقي في الدور المقبل مع الفرنسي ستيفان روبير.

وكان البلغاري غريغور ديميتروف قد فجر مفاجأة كبيرة عندما فاز على الكندي ميلوش راونيتش وأخرجه من الدور الثالث في البطولة.

وفاز ديميتروف المصنف 22 في البطولة على المصنف 11 راونيتش بثلاث مجموعات مقابل مجموعة واحدة ليتأهل للدور الرابع في احدى البطولات الاربع الكبرى للمرة الاولى.

وسيلتقي ديميتروف وهو صديق نجمة التنس الروسية ماريا شارابوفا في الدور المقبل مع الاسباني روبرتو باوتيستا الذي فاز على الفرنسي بنوا بير بثلاث مجموعات.

شارابوفا تتعافى

أما شارابوفا نفسها، فقدمت عرضا متقلبا قبل أن تفوز على الفرنسية اليز كورنيه بمجموعتين بنتيجة 1/6 و6/7 .

ومازالت الروسية تتعافى من إصابة في الكتف الأيمن بعد أن خاضت في الجولة الماضية أطول مباراة في تاريخها واستمرت 3 ساعات أمام الايطالية كارين ناب في درجة حرارة 42 مئوية.

وستلعب شارابوفا في الدور الرابع مع السلوفاكية دومينيكا سيبولكوفا المصنفة العشرين في البطولة.

وكانت الدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة العاشرة في البطولة قد فجرت مفاجأة بتوديع البطولة بعد هزيمتها أمام الاسبانية غاربين بلانكو بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة.

المزيد حول هذه القصة