مدرب مانشستر يونايتد يرفض الاستسلام ويؤكد المنافسة على اللقب

David Moyes of Manchister United looks at his players مصدر الصورة Getty Images
Image caption مويز أكد أن هدفه انهاء الدوري في المركز الأول رغم حلوله في المركز السابع

أكد ديفيد مويز مدير فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي على أن فريقه لن يستسلم، وسيظل يعمل من أجل الفوز في الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي.

وعلى الرغم من تأخر مانشستر بفارق 14 نقطة عن فريق الآرسنال المتصدر، والهزيمة الأخيرة أمام تشيلسي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، إلا أن المدرب الأسكتلندي رفض التشاؤم وشدد على عدم الاستسلام وترك اللقب.

وقال مويز "لن نستسلم حتى نستطيع الوصول إلى هناك، فمهمتنا هي أن ننهي الدوري في المركز الأول وسنعمل على إنجاز المهمة."

وقاد المحترف الكاميروني صامويل إيتو فريقه تشيلسي لفوز مريح على مانشستر يونايتد، بعد أن أحرز ثلاثة أهداف في المباراة التي جمعت الفريقين مؤخرا في الدوري الإنجليزي، ليذوق الفريق الأحمر الهزيمة السابعة هذا الموسم، ويحتل بها المركز السابع أيضا.

ومن جانبه رفض خوسيه مورينهو مدير فريق تشيلسي استبعاد مانشستر يونايتد من المنافسة على اللقب، لكنه أضاف أن الأمر "يحتاج إلى خسارة ساحقة للفرق التي تسبقه في الترتيب، لإحياء آماله في الفوز باللقب."

وأضاف مورينهو "إنني متأكد من أن ديفيد لن يكون منزعجا مني إذا ما تحدثت بواقعية، إنه يبتعد 14 نقطة عن آرسنال المتصدر و13 نقطة عن مانشستر سيتي، ويفصل بينه وبيننا 12 نقطة."

"تحدٍّ كبير"

واستطرد قائلا "يحتاج الفريق الأحمر لأن تمنى هذه الفرق الثلاث بهزائم ساحقة، لذلك فإن الفوز باللقب سيكون صعبا بالنسبة له، وآمل أن يستطيع الفوز على جميع الفرق الأخرى لينهي الموسم متصدرا ضمن أحد المراكز الأربعة المتقدمة."

وبدأ مانشستر يونايتد مباراته أمام تشيلسي بداية قوية، لكنه عانى من ضعف الدفاع، الأمر الذي منح إيتو الفرصة ليكون رابع لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي يسجل ثلاثة أهداف "هاتريك في مباراة واحدة في مرمى مانشستر.

ويبتعد مانشستر يونايتد ست نقاط عن حجز مقعد في دوري الأبطال الأوروبي ويتبقى له 16 مباراة ليخوضها.

وعن هذا علق مويز "هذا مشروع، وأنا أعرف ما سأفعله وسيكون هناك تغييرات طوال الرحلة التي نقوم بها. إن التحدي كبير، وكنت آمل أن نكون في موقع أفضل من الذي وصلنا إليه الآن."

ويعاني الفريق الأحمر من غياب مهاجميه واين روني وروبين فان بيرسي للإصابة، كما زادت مشاكله مع غياب كابتن الفريق الصربي نيمانيا فيديش بعد تدخل عنيف ضد إدين هازارد.

ولن يشارك فيديش في مباراة العودة بنصف نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية الأربعاء القادم أمام ساندرلاند على ملعب أولد ترافورد، حيث يسعى المان يونايتد لتعويض هزيمة مباراة الذهاب بهدفين مقابل هدف واحد.

المزيد حول هذه القصة