أنيلكا يطالب بإسقاط تهمة استخدامه إشارة عنصرية

مصدر الصورة AFP
Image caption يعتبرالبعض تحية ال"كونيل" معادية للسامية لأنها تتشابه مع تحية كان يستخدمها النازيون

دعا اللاعب الفرنسي نيكولا أنيلكا الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم إلى رفع التهمة الموجهة إليه باستخدام إشارة عنصرية للتحية أعتبرت معادية للسامية.

ويواجه مهاجم فريق ويست بروم عقوبة تقضي بمنعه من المشاركة في اللعب خمس مباريات على الأقل وذلك حال إدانته باستخدام علامة "كونيل" التي يعتبرها البعض عنصرية.

وكتب أنيلكا على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "أدعو الاتحاد الإنجليزي لرفع التهمة التي وجهها لي، أنا لست معاديا للسامية أو عنصريا."

يأتي ذلك في ظل دراسة عدد من الجهات الراعية لنادي ويست بروم علاقتها بالنادي.

وانتقد أنيلكا قرار الاتحاد الإنجليزي تكليف خبير بدراسة التحية التي أداها عقب إحرازه هدفا في مباراة فريقه مع ويست هام في الثامن والعشرين من ديسمبر / كانون الأول الماضي.

ونشر اللاعب فيديو يتعلق بـ"روغر كوكيرمان"، رئيس المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا على موقع تويتر، على أمل أن يأخذ الاتحاد الإنجليزي بوجهة نظر كوكيرمان.

وقال أنيلكا "لقد عين الاتحاد الإنجليزي خبيرا لدراسة مغزى تحية "كونيل" التي أديتها، وخلص إلى أن إشارتي تتضمن مدلولا يعادي السامية، وهو ما أدى إلى اتهامي بهذه التهمة. ربما كان الأمر مباحا إذا ما كان هذا الخبير فرنسيا ويعيش في فرنسا وملما تماما بمعنى إشارتي."

وأضاف "من أفضل من كوكيرمان رئيس المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا يشرح بوضوح أن تحية (كونيل) لا يمكن أن تعتبر إشارة معادية للسامية، وأوضح بدقة متى يمكن أن تحمل الإشارة هذا المدلول."

وأدت هذه القضية إلى إعلان عدد من الشركات الراعية لفريق ويست بروم أنها ستراجع علاقتها بالنادي، بينما أعلنت شركة "زوبلا" للعقارات عن نيتها عدم تجديد عقد الرعاية مع الفريق والذي ينتهي بنهاية الموسم الجاري.

من جانبها، لم تعلق إدارة التسويق بفريق ويست بروم على احتمالات فقدها المزيد من عقود الرعاية المالية.

ولدى اللاعب أنيلكا، الذي لعب سابقا في صفوف الأرسنال ومانشستر سيتي وتشيلسي وليفربول وبولتون وريال مدريد، مهلة تنتهي مساء الخميس لكي يبلغ الاتحاد الإنجليزي عزمه معارضة التهمة الموجهة إليه.

المزيد حول هذه القصة